استيقظت لتجد نفسها في كيس للجثث بالمشرحة بسبب تشخيص خاطئ
حياتك اهتماماتك
16 أبريل 2020 7:00

استيقظت لتجد نفسها في كيس للجثث بالمشرحة بسبب تشخيص خاطئ

avatar نيرة صلاح

بسبب تشخيص طبي خاطئ، كادت سيدة من باراغواي أن تُدفن حية بعد الإعلان عن وفاتها، ولكنها استفاقت لتجد نفسها في حقيبة لوضع الجثث.

ونشرت صحيفة ”ذا صن“ البريطانية، أنه في عيادة خاصة بمدينة كورونيل أوفييدو، في باراغواي، أُعلنت وفاة غلاديس رودريجيز دي دوارتي 46 عامًا، وبعدها لاحظ بعض العاملين أن غلاديس ما زالت على قيد الحياة وتتحرك وتتنفس وذلك أثناء وجودها في المشرحة داخل حقيبة الجثث.

وتعود بداية الأحداث إلى وصول غلاديس لعيادة سان فرناندو في الساعة 9:30 صباحًا وهي مريضة بالسرطان بسبب إصابتها بمشاكل في ضغط الدم وتم الكشف عليها من قِبل الطبيب هيريبرتو فيرا الذي أعلن وفاتها في تمام الساعة 11.20 صباحًا وتم منح أسرتها شهادة تُفيد أن سبب الوفاة هو السرطان وبعدها بدأت الأسرة في الإعداد لمراسم الدفن والجنازة.

بعدها جاء المسئولون عن اصطحاب الجثث لأماكن الدفن وعندها اكتشفوا أن السيدة ما زالت على قيد الحياة.

وتوجه زوج غلاديس للشرطة ورفع شكوى ضد الطبيب الذي بسبب تشخيصه الخاطئ كادوا أن يدفنوا زوجته وهي على قيد الحياة، واتهم الطبيب بأنه فعل ذلك لعدم رغبته في علاجها لذلك قرر إعلان وفاتها.

وتخضع غلاديس الآن للعلاج داخل غرفة العناية المركزة وحالتها مستقرة وهذا ما أكدته الطبيبة كاتالينو فابيو المسئولة عن علاج غلاديس.

ووفقًا لما نقلته شبكة بارغواي التليفزيونية، فإن ساندرا ابنة غلاديس قد وجهت نقدًا شديدًا للطبيب واتهمته بخيانة ثقتهم به، وأضافت أن الطبيب قد افترض وفاتها وسلمها لعائلتها كالحيوان للدفن دون التأكد من صحة تشخيصه.

وذكرت الطبيبة فابيو أن الطبيب فيرا أكد أن المريضة لم يكن لديها نبض في حوالي الساعة 11 صباحًا وتوقفت رئتاها عن العمل تمامًا وقد حاول إنعاشها ولكن لم يستطع وبناءً عليه أعلن وفاتها.

وصرحت فابيو أن غلاديس أُصيبت بالإغماء التخشبي وهي حالة طبية معروفة تُبطئ عمل الجهاز التنفسي في الجسم.

وبحسب التقارير الواردة فإن واحدة من القائمين على التحقيق في القضية قد تنحت وانسحبت عنها لأنها متزوجة من الطبيب نفسه موضع الاتهام.

وتعتبر هذه الحادثة ليست الأولى من هذا النوع، ففي العام الماضي توفي رجل لمدة 21 دقيقة قبل أن يعود لقيد الحياة داخل المشرحة.