وفاة أول توأمين مصابين بكورونا في ا...

اهتماماتك

وفاة أول توأمين مصابين بكورونا في العالم.. وهذه صورتهما!

عاشت الشقيقتان التوأم إليانور وإيلين أندروز معًا طيلة حياتهما في أبرسينون، جنوب ويلز، كما أن القدر لعب دوره في أن تتوفيا معا أيضا. توفيت إليانور وإيلين أندروز بفاصل 5 أيام بعد إصابتهما بفيروس كورونا الذي تسبب في وفاة أكثر من 7000 بريطاني. وأصيب التوأمان البالغان من العمر 66 عاما بالفيروس الشهر الماضي، وتوفيا بفارق خمسة أيام فيما بينهما، وتسببت وفاتهما في تدمير أسرتهما، وفقًا لصحيفة "ميرور" البريطانية. وكشف نجل إليانور "ستيوارت" وزوجته جانيس عن حزنهما اليوم، وقالت جانيس: "نشعر وكأننا في فيلم رعب أو كابوس وأن شخصا ما سيوقظنا، يبدو الأمر كما لو أنه غير حقيقي، لقد تأثرنا بشدة، والأمر

عاشت الشقيقتان التوأم إليانور وإيلين أندروز معًا طيلة حياتهما في أبرسينون، جنوب ويلز، كما أن القدر لعب دوره في أن تتوفيا معا أيضا.

توفيت إليانور وإيلين أندروز بفاصل 5 أيام بعد إصابتهما بفيروس كورونا الذي تسبب في وفاة أكثر من 7000 بريطاني.

وأصيب التوأمان البالغان من العمر 66 عاما بالفيروس الشهر الماضي، وتوفيا بفارق خمسة أيام فيما بينهما، وتسببت وفاتهما في تدمير أسرتهما، وفقًا لصحيفة "ميرور" البريطانية.

وكشف نجل إليانور "ستيوارت" وزوجته جانيس عن حزنهما اليوم، وقالت جانيس: "نشعر وكأننا في فيلم رعب أو كابوس وأن شخصا ما سيوقظنا، يبدو الأمر كما لو أنه غير حقيقي، لقد تأثرنا بشدة، والأمر أصبح أكثر صعوبة الآن".

وكانت أصيبت إليانور بالفيروس وتوفيت في الـ 29 من مارس، كما ظهرت الأعراض على شقيقتها التوأم "إيلين"، التي كانت تعاني من مرض الانسداد الرئوي المزمن، في الفترة ذاتها وتوفيت في المستشفى بعد أيام قليلة من شقيقتها. وكان لدى كلتي الشقيقتين ظروف صحية مرتبطة بعمرهما.

ويشار إلى أن شقيقهما فيليب البالغ من العمر 69 عاما، والذي يعيش أيضا في المنزل ذاته، دخل المستشفى بعد اختباره إيجابيا بفيروس Covid-19.

img

وقالت جانيس إنهم يحاولون إنقاذ حياة فيليب الآن، ما يحدث هو أمر فظيع، فقد كان واعيا ونشيطا وفجأة حدث ما حدث.

ونصحت المواطنين بالبقاء في المنزل والاستماع إلى تعليمات وتوجيهات الحكومة؛ إذ إنها لا تريد أن يمر الناس بما يمرون به الآن.

ووصف الابن ستيوارت كيف أن والدته لم تتلق الجنازة التي تستحقها؛ إذ كانت مغلقة ولم يسمح إلا لستة أشخاص من بينهم القس لحضور الجنازة.

وتوفي الآن أكثر من 7000 شخص في المملكة المتحدة بفيروس كورونا، كما أصيب رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون بالفيروس وتدهورت حالته؛ الأمر الذي تسبب في دخوله العناية المركزة في مستشفى لندن، قبل أن يخرج منها، كما أصيبت خطيبته الحامل في الشهر السادس بالفيروس أيضا.

يأتي ذلك وسط أنباء عن وفاة 938 شخصا ممن ثبتت إصابتهم بالفيروس، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات إلى 7097 شخصا.