"الجنازة الغريبة".. دفن شخص مع سيار...

اهتماماتك

"الجنازة الغريبة".. دفن شخص مع سيارته لهذا السبب!

شهدت جمهورية جنوب أفريقيا حالة دفن ربما تكون الأغرب على مستوى العالم، حيث تم دفن شخص مع سيارته في حادثة أثارت تفاعلا واسعا من قبل وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي ليس في بلده وحسب إنما بمختلف البلدان. عضو الحركة الديمقراطية المتحدة في جنوب أفريقيا، تزكيدي بيتسو، والبالغ من العمر 72 عاما، كان قد تمنى سابقا أن يدفن أثناء قيادته سيارته المفضلة؛ ولهذا الغرض وقبل عامين، اشترى السياسي سيارة "مرسيدس-بنز E500". وحققت عائلة بيتسو رغبته الأخيرة في نهاية الأسبوع الماضي. وتم وضعه خلف عجلة قيادة سيارة مرسيدس في بدلة بيضاء كريمية، وتم تثبيته بحزام أمان ومن ثم دفنه. https://twitter.com/nikelo_m/status/1243972741230968832 ووفقا لما

شهدت جمهورية جنوب أفريقيا حالة دفن ربما تكون الأغرب على مستوى العالم، حيث تم دفن شخص مع سيارته في حادثة أثارت تفاعلا واسعا من قبل وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي ليس في بلده وحسب إنما بمختلف البلدان.

عضو الحركة الديمقراطية المتحدة في جنوب أفريقيا، تزكيدي بيتسو، والبالغ من العمر 72 عاما، كان قد تمنى سابقا أن يدفن أثناء قيادته سيارته المفضلة؛ ولهذا الغرض وقبل عامين، اشترى السياسي سيارة "مرسيدس-بنز E500".

وحققت عائلة بيتسو رغبته الأخيرة في نهاية الأسبوع الماضي. وتم وضعه خلف عجلة قيادة سيارة مرسيدس في بدلة بيضاء كريمية، وتم تثبيته بحزام أمان ومن ثم دفنه.

ووفقا لما ذكره أقاربه، كان بيتسو من أشد المعجبين بالسيارات الألمانية، وأخبر منذ فترة طويلة الجميع أنه يريد أن يدفن بهذه الطريقة.

يشار إلى أن حادثة مماثلة وقعت في عام 2018 في مدينة باودينغ بمقاطعة خبي، الصين، حيث تم دفن أحد السكان المحليين، مع سيارته "هيونداي سوناتا سيدان" ووُضعت برافعة في صندوق خرساني محفور في الأرض.

وفي وقت سابق أيضًا؛ أوصت سيدة بريطانية ابنتها بتعليمات غريبة قبل وفاتها، وقد دفع حبها لشرب الشاي الذي كان يصل إلى 40 كوبا يوميا أن يكون جثمانها في تابوت مزين مثل علبة من أكياس الشاي وليس التابوت الخشبي العادي.

وبالفعل تحققت أمنيتها؛ إذ تفاجأ الحضور خلال جنازة السيدة وتدعى "تينا واتسون" بتابوت يشبه علبة الشاي وقد وضعت فيه العجوز التي أدمنت حب الشاي طوال حياتها وفقًا لصحيفة مترو.

وفارقت الأم تينا الحياة عن عمر ناهز الـ 73 عاما، وتقول ابنتها ديبس بأن والدتها كانت دائما مبتهجة رغم مرورها بمشاكل صحية مثل التغلب على السرطان مرتين وبتر ساقيها، وقالت "لقد فقدت إحدى ساقيها بعدما قرصتها حشرة في إسبانيا قبل 14 عامًا، ثم فقدت الساق الأخرى عندما انتشرت العدوى فيما بعد.

img