ما حقيقة إصابة أكثر من 6 ملايين بري...

اهتماماتك

ما حقيقة إصابة أكثر من 6 ملايين بريطاني بكورونا؟.. هذا التطبيق يجيب!

كشف باحثون من كلية كينجز في لندن أن هناك عددا ضخما من البريطانيين يمكن أن يكونوا قد أصيبوا بالفعل بفيروس "كورونا" المستجد. ويعتقد الباحثون الذين أطلقوا تطبيق Covid Symptom Tracker الذي يراقب أعراض الأشخاص المشتبه في إصابتهم بكورونا أن حوالي 6.6 مليون بريطاني بالفعل مصاب بالفيروس، وفقًا لصحيفة "ذا صن" البريطانية. وقال الباحثون إن 10% من زهاء 650 ألف شخص، ممن سجلوا الدخول على التطبيق في أول 24 ساعة أظهروا علامات الفيروس. وفي حال تطبيق هذه النسبة، والتي تشير إلى أن واحدا من كل 10 أشخاص بريطانيين مصاب، على سكان المملكة المتحدة البالغ عددهم 66 مليون مواطن، فهذا يعني أن

كشف باحثون من كلية كينجز في لندن أن هناك عددا ضخما من البريطانيين يمكن أن يكونوا قد أصيبوا بالفعل بفيروس "كورونا" المستجد.

ويعتقد الباحثون الذين أطلقوا تطبيق Covid Symptom Tracker الذي يراقب أعراض الأشخاص المشتبه في إصابتهم بكورونا أن حوالي 6.6 مليون بريطاني بالفعل مصاب بالفيروس، وفقًا لصحيفة "ذا صن" البريطانية.

وقال الباحثون إن 10% من زهاء 650 ألف شخص، ممن سجلوا الدخول على التطبيق في أول 24 ساعة أظهروا علامات الفيروس.

وفي حال تطبيق هذه النسبة، والتي تشير إلى أن واحدا من كل 10 أشخاص بريطانيين مصاب، على سكان المملكة المتحدة البالغ عددهم 66 مليون مواطن، فهذا يعني أن حوالي 6.6 مليون شخص في المملكة المتحدة يعانون حاليا من الفيروس.

يأتي ذلك وسط ارتفاع عدد حالات الإصابة بـ"كورونا" في المملكة المتحدة الليلة الماضية ليصل إلى 9529، فيما بلغ عدد الوفيات الآن 465 شخصا.

وكانت أطلقت كلية كينجز أداة Covid Symptom Tracker في وقت سابق من هذا الأسبوع، موضحة أن السبب وراء ذلك ضرورة معرفة عدد المصابين بشكل عاجل، بعد توقف الحكومة عن إجراء الاختبار في الأسبوع الأول من شهر مارس.

وفي بادئ الأمر، كان تيم سبيكتور، أستاذ علم الأوبئة الوراثية في الجامعة، يقوم بتحليل العوامل الوراثية الكامنة وراء المرض مع مجموعة كبيرة من الباحثين.

وبعد انتشار المرض توقفت الحياة، وهو ما دفع سبيكتور وباحثيه إلى مساعدة العلماء على فهم ما إذا كان الحمض النووي يلعب دورا في الإصابة بالفيروس.

لذا، طور هو وباحثوه تطبيقًا حتى يتمكنوا من تتبع أي أعراض للفيروس مع طرحه في جميع أنحاء بريطانيا.

ومن جانبه، قال سبيكتور إنه في الوقت الحالي لا يوجد نظام بديل، وأن التطبيق يساعد الخدمة الصحية البريطانية في معرفة ما إذا كانت بعض الأعراض حقيقية أم لا.

وعبر سبكتور عن تعجبه من الاستجابة وتوقع تسجيل أكثر من مليون شخص بحلول صباح غد, ويطلب التطبيق من الأشخاص تسجيل الدخول يوميًا والإبلاغ عن الأعراض الجديدة حتى يتمكنوا من مراقبة تطور الفيروس.

وأوضح أن الكثيرين لديهم أعراض خفيفة وأنه من خلال هذه البيانات يجب على الأشخاص الاسترخاء قليلا.

بالإضافة إلى ذلك، سيساعد التطبيق العلماء على اكتشاف الحالات الخطرة؛ إذ إنه يستفسر عن الحالات الأساسية مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.