مدينة ووهان تسجل حالة كورونا جديدة...

اهتماماتك

مدينة ووهان تسجل حالة كورونا جديدة بعد إعلان خلوها من المرض!

بعد أن أعلنت الصين عن خلو مدينة ووهان من وباء فيروس كورونا وعدم تسجيلها لأي إصابات جديدة خلال الخمسة أيامٍ الماضية، جاءت المفاجأة يوم أمس عندما جرى إعلان إصابة طبيب بالفيروس في المدنية نفسها إذ جاءت نتائج فحوصاته إيجابية. وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإنَّ الطبيب يعمل في مستشفى بمقاطعة هوبي، وأنَّ إصابته جاءت بعد تحذير أحد كبار خبراء الفيروسات في الصين يوم أمس أنَّ مهمة القضاء على تفشي المرض لم تتحقق في المدينة التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، بالإضافة إلى أنه يأتي في الوقت الذي كان من المقرر فيه أن ترفع مقاطعة هوبي قيود السفر بعد إغلاق

بعد أن أعلنت الصين عن خلو مدينة ووهان من وباء فيروس كورونا وعدم تسجيلها لأي إصابات جديدة خلال الخمسة أيامٍ الماضية، جاءت المفاجأة يوم أمس عندما جرى إعلان إصابة طبيب بالفيروس في المدنية نفسها إذ جاءت نتائج فحوصاته إيجابية.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإنَّ الطبيب يعمل في مستشفى بمقاطعة هوبي، وأنَّ إصابته جاءت بعد تحذير أحد كبار خبراء الفيروسات في الصين يوم أمس أنَّ مهمة القضاء على تفشي المرض لم تتحقق في المدينة التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، بالإضافة إلى أنه يأتي في الوقت الذي كان من المقرر فيه أن ترفع مقاطعة هوبي قيود السفر بعد إغلاق المدينة لمدة شهرين.

وتعد حالة الطبيب المسجلة ليوم أمس هي الوحيدة التي تم الإبلاغ عنها من قبل لجنة الصحة لبلدية ووهان، فيما لا يزال الأطباء يحاولون تحديد كيفية إصابة الطبيب بالعدوى، لكنهم قالوا إنهم لا يستبعدون احتمال إصابته في العمل؛ إذ قالوا إن الطبيب كان يعمل في المستشفى قبل إصابته بالمرض، وهو ما يرجح احتمالية إصابته بالعدوى.

img

وفي هذا الصدد أيضا قالت طبيبة بارزة في بكين يوم أمس إنها "قلقة للغاية" بشأن تفش ثان محتمل بسبب العدد المتزايد من الإصابات المكتشفة بين الأشخاص الذين يصلون إلى الصين من الخارج.

فيما قال اختصاصي الوبائيات والبروفيسور لي لانجوان، 73 عاما، إنه لا يزال هناك العديد من المرضى الذين يتعين علاجهم في ووهان.

وأكد البروفيسور لي، الذي قاد فريقه الطبي لمكافحة الفيروس في المدينة لأكثر من 50 يوما، لصحيفة الشعب اليومية: 'لم يتم إنجاز المهمة في ووهان، ولا يزال هناك العديد من الحالات الحرجة. علاوة على ذلك، أعتقد أن الوضع الحالي في بلدنا صعب للغاية"، مضيفا: "أنا قلق للغاية من أن الحالات المستوردة يمكن أن تؤدي إلى وباء آخر واسع النطاق في بلدنا".

كما حذرت صحيفة حكومية صينية من أن تفشي الفيروس في الصين مرة أخرى "محتمل للغاية" و "حتمي" مع تصاعد الوباء، خصوصا وأن الثغرات في عملية الفحص الصحي وتدابير الحجر الصحي غير الكافية للوافدين من الخارج هي من العوامل الرئيسة للأزمة الجديدة التي تلوح في الأفق.