ابتسام الشهري تكشف موعد الاختبارات...

اهتماماتك

ابتسام الشهري تكشف موعد الاختبارات في السعودية.. وتقابل بالرفض!

كشفت متحدثة وزارة التعليم ابتسام الشهري في السعودية عبر مداخلة هاتفية على برنامج "يا هلا" أن الاختبارات ستبقى على موعدها أي في شهر رمضان المبارك ما لم يستجد أمر طارئ. وجاء تصريح الشهري هذا بعد اجتماع وزير التعليم مع مديري التعليم وأوضحت عبر البرنامج قائلة: "تم تجهيز وتهيئة المباني التعليمية كالمدارس والجامعات وسكن الطلاب لوزارة الصحة للحجر الصحي في حال تفاقمت -لا قدر الله- حالة وباء كورونا في المستقبل". واستطردت أنه سيتم فتح باب التسجيل في الأعمال التطوعية مع نهاية الأسبوع الحالي، من أجل مواجهة فيروس كورنا المنتشر حول دول العالم أجمع. وعن الاختبارات خاصة أن في ظل الأوضاع الراهنة

كشفت متحدثة وزارة التعليم ابتسام الشهري في السعودية عبر مداخلة هاتفية على برنامج "يا هلا" أن الاختبارات ستبقى على موعدها أي في شهر رمضان المبارك ما لم يستجد أمر طارئ.

وجاء تصريح الشهري هذا بعد اجتماع وزير التعليم مع مديري التعليم وأوضحت عبر البرنامج قائلة: "تم تجهيز وتهيئة المباني التعليمية كالمدارس والجامعات وسكن الطلاب لوزارة الصحة للحجر الصحي في حال تفاقمت -لا قدر الله- حالة وباء كورونا في المستقبل".

واستطردت أنه سيتم فتح باب التسجيل في الأعمال التطوعية مع نهاية الأسبوع الحالي، من أجل مواجهة فيروس كورنا المنتشر حول دول العالم أجمع.

وعن الاختبارات خاصة أن في ظل الأوضاع الراهنة وغياب الطلاب عن المدارس واتباعهم طريقة التعليم عن بعد: "إلى هذه اللحظة لا يوجد تغيير، ونحن نسير وفق الأمر الذي صدر من المقام الكريم بأَن موعد الاختبارات سيتم في رمضان، والوزارة تعمل حاليًا وفق هذا التقويم، وسوف تتم الدراسة عن بعد إلى هذا التاريخ ما لم يستجد أمر آخر لا قدر الله".

أما فيما يخص التعليم عن بعد ومدى فعاليته وعدد المنتفعين منه، كشفت الشهري أن العدد من جميع منصات التعليم من مرحلة رياض الأطفال إلى الثانوية وصل إلى ما يزيد عن 35 مليونًا ونصف مليون، كما بلغت مشاهدات قنوات "عين" 28 مليون مشاهدة، وأكثر من 1900 حصة دراسية يقدم شرحها أكثر من 112 معلمًا ومعلمة، وأكثر من 45 ألف درس رقمي في بوابة "عين".

وأثار إعلان الشهري عن بقاء الامتحانات في موعدها حالة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فأثنى البعض على ما قامت به وزارة التعليم والقرارات، والاهتمام بامتحانات الطلاب وعدم التخاذل عنها.

فيما طالب آخرون بإعادة النظر بهذا القرار خاصة أن البعض يعتبرون أن التعليم عن بعد لم ينجح، وأن الطلاب بشكل عام لم يشاهدوا الدروس، ولذلك يجب وقف الامتحانات وإسقاط الفصل الثاني، ومن أبرز التعليقات التي برزت: "ممكن سؤال الحين البهرجه الاعلاميه عن التعليم عن بعد ولي 3 اسابيع ماني عارف اسجل ولدي في هالبرنامج وايش الخطه في الدراسه وكيف الاختبارات؟"