فتاة تخضع لأغرب عملية وشم.. والنهاي...

اهتماماتك

فتاة تخضع لأغرب عملية وشم.. والنهاية كارثية!

تحولت حياة شابة عشرينية إلى مأساة بعدما أقدمت على تصرف صادم تمثل قيامها بصبغ البياض داخل عينيها؛ ما أفقدها حاسة البصر في إحداهما، وهي في طريقها إلى العمى الكلي قريبا. وذكرت وسائل إعلام بولندية أن المرأة الشابة وتدعى ألكسندرا سادوفسكا، تبلغ من العمر 25 عاما، ومعروف عنها بولعها بنقش الوشوم أو التاتو، وقاد هوسها إلى قرار بصبغ بياض العين باللون الأسود، أسوة بمطرب راب بولندي معروف يدعى بوبيك. وأضافت أنه بعد تنفيذ قرارها عانت ألما شديدا في عينيها، فيما أخبرها صانع الوشم أن هذا أمر طبيعي يمكن أن يعالج بالمسكنات. ولم تجد نصيحة صانع الوشك نفعا مع الشابة التي فقدت

تحولت حياة شابة عشرينية إلى مأساة بعدما أقدمت على تصرف صادم تمثل قيامها بصبغ البياض داخل عينيها؛ ما أفقدها حاسة البصر في إحداهما، وهي في طريقها إلى العمى الكلي قريبا.

وذكرت وسائل إعلام بولندية أن المرأة الشابة وتدعى ألكسندرا سادوفسكا، تبلغ من العمر 25 عاما، ومعروف عنها بولعها بنقش الوشوم أو التاتو، وقاد هوسها إلى قرار بصبغ بياض العين باللون الأسود، أسوة بمطرب راب بولندي معروف يدعى بوبيك.

وأضافت أنه بعد تنفيذ قرارها عانت ألما شديدا في عينيها، فيما أخبرها صانع الوشم أن هذا أمر طبيعي يمكن أن يعالج بالمسكنات.

ولم تجد نصيحة صانع الوشك نفعا مع الشابة التي فقدت البصر في عينها اليمنى، وسط ترجيحات أن يحدث الشيء ذاته لليسرى في وقت قريب، فيما قررت ألكسندرا مقاضاة المتسبب في حالتها.

وعلقت ألكسندرا على الأمر قائلة: "لسوء الحظ، الأطباء غير متفائلين بحدوث تقدم. التلف (في العين) عميق وممتد. أنا خائفة من أن أصبح عمياء كليا"، لكنها أضافت: "لن أحبس نفسي وأصاب بالاكتئاب. أنا حزينة لكن الحياة سوف تستمر".

وأظهرت التحقيقات في الحادثة أن صانع الوشم ارتكب أخطاء خطيرة أثناء عمله، من بينها استخدام صبغ مخصص للجلد فقط ولا يجب أن يلامس العين.

img

وقال محامي الشابه: "إن هناك دليلا واضحا على أن صانع الوشم لا يعرف كيف ينفذ شيئا حساسا كهذا، وقراره أدى إلى هذه المأساة. صانع الوشوم الذي لا يزال يمارس عمله، يواجه السجن لمدة تصل إلى 3 سنوات، بعد تسببه في إعاقة للسيدة".

يذكر أن العديد من الدراسات الحديثة حذرت من أن مخاطر الوشم على الجسم هي أخطر مما كان يعتقد حتى الآن، كما حذرت وزارة الصحة الألمانية من إمكانية أن تؤدي الندوب الناتجة عن الوشم للإصابة بأمراض خطيرة مثل السرطان والأيدز.

وذكرت مجلة شتيرن الألمانية نقلا عن أطباء متخصصين فإن الوشم يتسبب عادة بجروح قد تصبح ملوثة، وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تسبب بنقل فيروسات معدية إلى الموشوم مثل التهاب الكبد وفيروس نقص المناعة البشرية، خاصة إذا لم يتم التقيد الصارم بالقواعد الصحية، كما أن الأحبار والأصباغ المستخدمة يشتبه بتسبب بعضها بالسرطان، خاصة أن بعض الصالونات الخاصة بالوشم تستخدم أصباغا غير مخصصة للاستخدام البشري، بل تكون هذه الأصباغ مستخدمة في طلاء السيارات، أو الموبيليا.