أب مصري يلقي بنفسه إلى جانب سكة الح...

اهتماماتك

أب مصري يلقي بنفسه إلى جانب سكة الحديد لإنقاذ ابنته.. مشهد مؤثر جدا!

في مشهد يوثق تضحية الأب في سبيل أبنائه، ألقى أب مصري بنفسه على شريط سكة الحديد، في محافظة الإسماعيلية، شرق مصر ليحمي ابنته من الموت. وفي التفاصيل التي أظهرها مقطع فيديو متداول، فإن الأب ألقى بنفسه ليحتضن ابنته بعد أن أغمي عليها وسقطت إلى جانب سكة الحديد، كما ظهر الأب وابنته وهما ملقيان على الأرض، بجوار شريط السكة الحديدية والقطار يمر بجوارهما، فيما كان الركاب يراقبون المشهد في لحظة رعب. ولكن يبدو أن خوف الأب على ابنته كان أقوى من خوفه من القطار، ليقوم بتلك التضحية التي أسفرت عن خروج الأب وابنته من دون أن يؤذي القطار أحدا منهما، على

في مشهد يوثق تضحية الأب في سبيل أبنائه، ألقى أب مصري بنفسه على شريط سكة الحديد، في محافظة الإسماعيلية، شرق مصر ليحمي ابنته من الموت.

وفي التفاصيل التي أظهرها مقطع فيديو متداول، فإن الأب ألقى بنفسه ليحتضن ابنته بعد أن أغمي عليها وسقطت إلى جانب سكة الحديد، كما ظهر الأب وابنته وهما ملقيان على الأرض، بجوار شريط السكة الحديدية والقطار يمر بجوارهما، فيما كان الركاب يراقبون المشهد في لحظة رعب.

ولكن يبدو أن خوف الأب على ابنته كان أقوى من خوفه من القطار، ليقوم بتلك التضحية التي أسفرت عن خروج الأب وابنته من دون أن يؤذي القطار أحدا منهما، على الرغم من أن القطار لم يتوقف عن السير، لمدة دقيقتين متتاليتين، بقي فيهما  الأب محتضنا ابنته بشدة، حتى انتهى مروره ومن ثم نزل المتواجدون فورا لإنقاذهما، وهو ما أثار دهشة الحضور في المحطة بالإضافة إلى من قاموا بنشر مقطع الفيديو.

ويبدو أن الفتاة كانت تحاول العبور إلى الرصيف الآخر والموجود فيه القطار الذي كانت تريد ركوبه، والذي سينطلق في تمام الساعة الواحدة إلا عشر دقائق ظهرا، ولكن صادف ذلك مرور قطار البضاعة والذي أفزعها صوته، فما كان منها إلا أن أغمي عليها، وسقطت إلى جانب سكة الحديد، ليتحرك بعدها قطار الركاب والذي لم يكن بينها وبين عجلته سوى سنتيمترات، ليقوم الأب بإلقاء نفسه واحتضانها لإبعادها عن السكة.

هذا المشهد، الذي وصفه الكثيرون بأنه يحبس الأنفاس، جعل الكثيرين من رواد مواقع التواصل، يقومون بنشره مع الإشارة إلى أن الأب مصدر القوة والسند، إذ علق أحدهم قائلا: "اليوم في محطة قطار الإسماعيلية، بنت وقعت ع قضبان القطار وهو قادم أمام جميع ركاب القطار وهم على الرصيف الناس معرفتش تعمل ايه".

وأضاف: "ابوها لم يفكر لحظة ورمى نفسه عليها يغطيها ويحضنها علشان ينقذها أو يموت مكانها او ايه اللي كان في فكره وقتها؟"، مختتما كلامه: "الأب يا جماعة الأب ثم الأب القوة والحضن والسند". فيما اعتبر أغلبهم أن الأب يستحق بالفعل جائزة الأب المثالي.