إبليس.. يواجه عدة قضايا ومتهم بعقوق...

اهتماماتك

إبليس.. يواجه عدة قضايا ومتهم بعقوق الوالدين، فهل يُطلق سراحه؟

ما زال الشاب الملقب بـ"إبليس" والذي تم القبض عليه مؤخرًا يواجه عدة تهم منسوبة إليه، خاصة بعد أن أثار حفيظة الرأي العام السعودي. فبعدما ظهر "إبليس" في أكثر من مقطع مصور مخالف للذوق العام والعادات والتقاليد في مجتمع المملكة، طالب عدد من المواطنين السلطات بالتحقق من توجهاته وأفكاره، خاصة بعد فيديو ظهر خلاله بهيئة غريبة زاعمًا بأنه "إبليس".  وقال رواد مواقع التواصل إن هذا الشخص ينتمي لمجموعة تسمي نفسها (Satanism) أي الشيطانية، التي يتبنى أصحابها الفكر الشيطاني الأقرب إلى الإلحادي. وأكدت مصادر أن الجهات الأمنية ألقت القبض على "إبليس" للتحقق من معتقداته وتوجهاته، واكتشفت أن لديه قضية "عقوق والدين" بالإضافة

ما زال الشاب الملقب بـ"إبليس" والذي تم القبض عليه مؤخرًا يواجه عدة تهم منسوبة إليه، خاصة بعد أن أثار حفيظة الرأي العام السعودي.

فبعدما ظهر "إبليس" في أكثر من مقطع مصور مخالف للذوق العام والعادات والتقاليد في مجتمع المملكة، طالب عدد من المواطنين السلطات بالتحقق من توجهاته وأفكاره، خاصة بعد فيديو ظهر خلاله بهيئة غريبة زاعمًا بأنه "إبليس". 

وقال رواد مواقع التواصل إن هذا الشخص ينتمي لمجموعة تسمي نفسها (Satanism) أي الشيطانية، التي يتبنى أصحابها الفكر الشيطاني الأقرب إلى الإلحادي.

وأكدت مصادر أن الجهات الأمنية ألقت القبض على "إبليس" للتحقق من معتقداته وتوجهاته، واكتشفت أن لديه قضية "عقوق والدين" بالإضافة إلى مخالفات للذوق العام وغيرها.

كما أشارت المصادر إلى أنه تم تفتيش المقر الذي كان يظهر بداخله "إبليس" أثناء تصوير مقاطع الفيديو، ولم يتم الكشف عن نتائج ذلك التفتيش حتى اللحظة، وأنه تم التأكد من سلامته الصحية بعد توارد أنباء عن احتمالية معاناته من اعتلالات نفسيه، جعلته يقدم على فعلته.

واستغرب البعض من الدافع الذي جعل "إبليس" يفعل ذلك، وتساءلوا عبر صفحات التواصل الاجتماعي، ما إذا كان الشاب منتميًا أو مؤمنًا بمعتقدات جماعات عبدة الشيطان المنتشرة بطقوسها وهيئات أفرادها الغريبة في العديد من دول العالم؟

وقال آخرون إنه ينتمي لمجموعة "الإيمو" وهي نوع من موسيقى الروك التي تبرز التعبيرات العاطفية العميقة حيث تبدأ هادئة ومن ثم تصبح أكثر شدة، خاصة وأن أنصار تلك الموسيقى يعتمدون "ستايل" خاص باللباس وتسريحة الشعر والمكياج. 

وتساءل البعض عن التهم التي سيواجهها الشاب؟ وعن العقوبات المفروضة التي ستصدر ضده فيما لو تمت إدانته بالفعل؟

وأجمع عدد كبير من الأشخاص على أن الشاب قد خالف لائحة الذوق العام التي جرى العمل بها مؤخرًا، والتي تحظر بنودها خدش الحياء عبر ملابس والهيئات الغريبة في المملكة.

وفي حال ثبوت إساءة "إبليس" للذات الإلهية والمعتقدات فإنه سيواجه عقوبات مشددة تتضمن السجن والجلد، والإبعاد عن البلد (في حين كان مقيمًا).

كما أن قضية عقوق الوالدين المسجلة عليه قد يتعرض بسببها أيضًا إلى السجن.

أما في حال اتهامه بمخالفة الذوق العام فإنه هذا سيفرض عليه دفع الغرامات المالية، ككفالة  لإطلاق سراحه بعد الانتهاء من جميع التحقيقات اللازمة، على أن يعود فيما بعد لمواجهة المحاكمة النظامية.