رجل يزيف واقعة اختطافه هربا من الزو...

اهتماماتك

رجل يزيف واقعة اختطافه هربا من الزواج!

في حين أنه من الطبيعي أن يشعر الشخص ببعض القلق والخوف قبل الزواج، وخاصة مع اقتراب موعد حفل الزفاف، إلا أنه عادة ما يتم تجاوز ذلك الشعور ويتحول إلى حماسة، ولكن الأمر كان مختلفا تماما بالنسبة لهذا الرجل الكولومبي. لجأ كولومبي في الـ 55 من عمره من مدينة "بيتاليتو"، لم يُكشف عن هويته، إلى حيلة غير متوقعة للتهرب من زفافه، حيث فبرك واقعة اختطافه هربا من عروسه، والتي كان من المقرر أن يتزوجها في نهاية الأسبوع الماضي. ووفقا لموقع "إيبيك نيوز"، اعترف الرجل لبعض أصدقائه عن نيته فسخ الخطوبة والتراجع عن الزواج، وبدلا من محاولة إصلاح الأمور، توصل الرجل بمساعدة

في حين أنه من الطبيعي أن يشعر الشخص ببعض القلق والخوف قبل الزواج، وخاصة مع اقتراب موعد حفل الزفاف، إلا أنه عادة ما يتم تجاوز ذلك الشعور ويتحول إلى حماسة، ولكن الأمر كان مختلفا تماما بالنسبة لهذا الرجل الكولومبي.

لجأ كولومبي في الـ 55 من عمره من مدينة "بيتاليتو"، لم يُكشف عن هويته، إلى حيلة غير متوقعة للتهرب من زفافه، حيث فبرك واقعة اختطافه هربا من عروسه، والتي كان من المقرر أن يتزوجها في نهاية الأسبوع الماضي.

ووفقا لموقع "إيبيك نيوز"، اعترف الرجل لبعض أصدقائه عن نيته فسخ الخطوبة والتراجع عن الزواج، وبدلا من محاولة إصلاح الأمور، توصل الرجل بمساعدة أصدقائه إلى حيلة غير متوقعة تمكنه من الهرب من زفافه.

اتفق الرجل والأصدقاء على فبركة واقعة اختطافه، وظل الرجل متواريا عن الأنظار لعدة أيام، كما ادعى أصدقاؤه أنهم شهدوا تعرض صديقهم للاختطاف على أيدي مسلحين يقودون دراجات نارية، ولم يترددوا في إبلاغ الشرطة بقصتهم المزيفة.

ولأن مثل هذه الوقائع شائعة في كولومبيا، سرعان ما بدأت السلطات حملات بحث كثيفة، وحتى بالتعاون مع الجيش، كما أطلقوا حملات لإغلاق مختلف الطرقة المؤدية للمدينة لمنع المجرمين من الهرب وغيره، وهو رد فعل لم يتوقعه الأصدقاء والعريس الهارب.

ومع استجابة السلطات السريعة، اضطر الأصدقاء للاعتراف للشرطة بكذبتهم وأوضحوا أنهم فعلوا ذلك لمساعدة صديقهم على الهروب من زفافه.

وكما هو متوقع، لم تمر الكذبة مرور الكرام، فكل من العريس الهارب وأصدقائه يواجهون تهمة تقديم بلاغ كاذب وتضليل العدالة، كما يواجهون عقوبة السجن لمدة تصل إلى 9 أعوام.

وتعليقا على الواقعة، قال "فارغاس"، مأمور الشرطة في المدينة: "لقد ألّفوا هذه القصة واختفى العريس بالفعل عدة أيام، حتى يتجنب حضور زفافه في الكنيسة وإتمام المراسم، ويترك عروسه بمفردها في هذا اليوم، وقد عزمنا على إخفاء هوية العريس وعدم الكشف عنها لحمايته من غضب واستياء الأهالي الشديد".

وكشف "فارغاس"، أن العريس كان قد هرب إلى مدينة أخرى قريبة ليقيم مع بعض أفراد الأسرة، كما أوضح أن الشرطة تمكنت من التواصل معه، وكل ما قاله هو إنه آسف للغاية عما سببه من إزعاج.

وحتى الآن لم يتضح ما إذا تمكنت الشرطة من اعتقاله حاليا أم لا، ولكنه في كل الأحوال هناك عقوبة شديدة في انتظاره.