هل تشهد السعودية احتفالات بليلة رأس...

اهتماماتك

هل تشهد السعودية احتفالات بليلة رأس السنة للمرة الأولى؟

أثار المستشار تُركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه الحكومية في المملكة العربية السعودية، العديد من التساؤلات حيال إقامة احتفالية كبرى في الرياض مطلع العام الجديد 2020 بعد أيام. وأطلق تركي آل الشيخ تغريدة عبر حسابه على "تويتر"، فتح بها باب التكهنات حول استعداد المملكة وتحديدًا العاصمة الرياض لتنظيم احتفال بالعام الميلادي الجديد هو الأول في تاريخها بعدما ظلت الأعوام تمر لعقود طويلة دون صخب كما يحدث في غالبية دول العالم ودول الجوار. وما يُثير الشكوك حول هذا الأمر هو ما أكده تركي آل الشيخ الذي كشف أن منطقة "البوليفارد" وهي معقل الفعاليات الرئيسة في مدينة الرياض ستظهر بحلة جديدة قبل

أثار المستشار تُركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه الحكومية في المملكة العربية السعودية، العديد من التساؤلات حيال إقامة احتفالية كبرى في الرياض مطلع العام الجديد 2020 بعد أيام.

وأطلق تركي آل الشيخ تغريدة عبر حسابه على "تويتر"، فتح بها باب التكهنات حول استعداد المملكة وتحديدًا العاصمة الرياض لتنظيم احتفال بالعام الميلادي الجديد هو الأول في تاريخها بعدما ظلت الأعوام تمر لعقود طويلة دون صخب كما يحدث في غالبية دول العالم ودول الجوار.

وما يُثير الشكوك حول هذا الأمر هو ما أكده تركي آل الشيخ الذي كشف أن منطقة "البوليفارد" وهي معقل الفعاليات الرئيسة في مدينة الرياض ستظهر بحلة جديدة قبل نهاية العام الحالي، إذْ قال "آل الشيخ": "البوليفارد بحلته الجديدة قبل نهاية السنة.. وافقت قبل قليل على التصاميم ونوعدكم بشيء مبهر".

ورجّح العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن التصاميم الجديدة التي ستظهر في "البوليفارد" بالرياض ستكون مرتبطة بالعام الميلادي الجديد، مدللين على ذلك بأن المنطقة تم تجديدها وافتتاحها بشكل رسمي منتصف أكتوبر الماضي حتى أن التحديثات والتوسعات التي شهدتها تم الانتهاء منها في نوفمبر الماضي.

وأشار آخرون إلى أنه من غير المنطقي أن تكون هناك أعمال إنشائية جديدة، مؤكدين أن عامل ضيق الوقت المتبقي حتى حلول العام الميلادي الجديد لا يسمح بإنشاءات، وهذا يشير إلى أن التصاميم ستكون "زينة" تعبر عن الأفراح في ليلة رأس السنة إضافة إلى الإضاءة، وتصاميم أخرى تلائم طبيعة مثل هذه الاحتفالات في دول العالم والتي تصحبها الألعاب النارية.

ويعدّ موسم الرياض أضخم المواسم الترفيهية في المملكة ويستهدف نحو 20 مليون زائر من المواطنين والمقيمين داخل المملكة ومن السياح القادمين من الخارج.

وكشف المسؤول الحكومي في الـ19 من نوفمبر الماضي عن تمديد "موسم الرياض" الترفيهي والثقافي، موضحًا أنه كان من المقرر أن ينتهي في الـ 15 من ديسمبر/كانون الأول المقبل، ولكن تم التمديد ليشمل خمس مناطق تستضيف جزءًا من فعاليات الموسم في نسخته الأولى.

وأوضح "آل الشيخ" أن مناطق "ونتر وندرلاند، والمربع، والسفاري، والثمامة"، ستستمر في تنظيم الفعاليات حتى الـ 18 من يناير/كانون الثاني 2020، فيما ستمدد الفعاليات في منطقة "البوليفارد" حتى نهاية مارس/آذار المقبل.

وانطلق موسم الرياض في الـ 11 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي متضمنًا فعاليات يومية تتضمن عروضًا مسرحية وسينمائية وحفلات غنائية وموسيقية جماهيرية، شارك فيها نجوم وفرق عالمية، بجانب معارض للفنون التشكيلية وفعاليات الترفيه الأخرى بما فيها الموجهة للأطفال.

واستقطبت تلك الفعاليات حتى الآن زائرين من السعوديين والوافدين المقيمين في البلاد، بجانب السياح الذين بدأوا بالتوافد حديثًا على المملكة التي بدأت بمنح مواطني 49 دولة تأشيرات دخول فورية واقترب عدد الزوار من 10 ملايين زائر حتى الآن.