سعوديّ يُجاهرُ بالمعصية: أُقيم مع ص...

اهتماماتك

سعوديّ يُجاهرُ بالمعصية: أُقيم مع صديقتي في الفندق!

انتشر عبر عدد من مواقع التواصل الاجتماعيّ فيديو أثار ضجّة كبيرة وصدمة في الشّارع السّعوديّ، ويظهر في الفيديو سائح بريطانيّ يتحدّث عن التغيير الذي شهدته السّعوديّة في العامين الأخيرين، وخاصة العاصمة السّعوديّة الرّياض. وفي الفيديو ظهر السّائح البريطانيّ، وهو يجري حوارًا مع شابٍ سعوديّ يُدعى محمد ويتحدّثان من خلاله عن التغييرات التي طرأت على الرّياض، لا سيّما فيما يخصّ موضوع الحريّات. ويكشف الشّاب أنّه كان يقيم في بريطانيا وعاد منذ مدة، وأنّه يملك عددًا كبيرًا من الوشوم على ذراعيه كان من الممكن أنْ تتسبّب بزجّه في السّجن داخل السّعوديّة قديمًا إلا أنّه حاليًا يستطيع الكشف عنها دون قلق. https://www.instagram.com/p/B5EI_WLFZqc/ ويجيب

انتشر عبر عدد من مواقع التواصل الاجتماعيّ فيديو أثار ضجّة كبيرة وصدمة في الشّارع السّعوديّ، ويظهر في الفيديو سائح بريطانيّ يتحدّث عن التغيير الذي شهدته السّعوديّة في العامين الأخيرين، وخاصة العاصمة السّعوديّة الرّياض.

وفي الفيديو ظهر السّائح البريطانيّ، وهو يجري حوارًا مع شابٍ سعوديّ يُدعى محمد ويتحدّثان من خلاله عن التغييرات التي طرأت على الرّياض، لا سيّما فيما يخصّ موضوع الحريّات.

ويكشف الشّاب أنّه كان يقيم في بريطانيا وعاد منذ مدة، وأنّه يملك عددًا كبيرًا من الوشوم على ذراعيه كان من الممكن أنْ تتسبّب بزجّه في السّجن داخل السّعوديّة قديمًا إلا أنّه حاليًا يستطيع الكشف عنها دون قلق.

ويجيب الشّاب السّعوديّ محمد عن الفتاة التي بجانبه بأنّها صديقته وليست زوجته، وأنّه يواعدها منذ ما يقارب الشّهر، كما يُضيف أنّهما يُقيمان في الفندق بالرّغم من أنّهما غير متزوّجين. واستطرد بأنَّ هذه الأمور والحريّات لم تكن بالسّابق، وأنّه سعيد بهذه التغييرات بشكل كبير، ولن يفكّر بالعودة إلى بريطانيا مع هذه التغييرات الكبيرة التي تشهدها السّعوديّة، وعبر تعليق كُتب على الفيديو، كُشف أنّ الفتاة التي تظهر بجانب الشّاب لم يكن لديها مانع في الكشف عن وجهها، إلا أنّ والدها يرفض، لذلك تمّ التضليل على شكلها.

وأثار الفيديو ضجّة كبيرة وحالة من الغضب، كما شكّك الكثيرون بصحّة ما جاء فيه، مؤكّدين أنّه لا يمكن أنْ تسمح السّعوديّة وفنادقها بإقامة شخصين غير متزوجين داخلها. وأضاف البعض أنَّ الشّاب السّعوديّ الذي ظهر في الفيديو يرتدي بلوزة بكم طويل تُغطي التاتو الذي تحدّث عنه، ممّا يشير إلى ضعف أقواله وتصريحاته حول الحريّة، وأنّه يتجوّل بشكل طبيعيّ.

في المقابل هاجم عددٌ كبيرُ من رواد مواقع التواصل الاجتماعيّ الشّاب محمد، مُعتبرين أنّه يُجاهر ويُفاخر بالمعصية، لو كان ما قاله حقيقي، وأنّه يشوّه قيم المجتمع السّعوديّ، مُضيفين أنّ الحريّة لا علاقة لها بقلّة الأخلاق والإباحيّة.

وهاجمه البعض لتشويه بلده السّعوديّة، ولمحاولته إظهار قلّة الأخلاق والإباحيّة على أنّها حريّة، ونوع من أنواع التغيير الإيجابيّ، مُطالبين السّلطات بتحرّي حقيقة الأمر والمقاطع، والقبض على الشّاب من أجل محاكمته وتطبيق أحكام القانون عليه ليكون عبرة لأمثاله.