"فتاة التحرّش" في كورنيش جدّة بقبضة...

اهتماماتك

"فتاة التحرّش" في كورنيش جدّة بقبضة الأمن.. وهذه جنسيتها!

أوقفت الجهات الأمنية السعودية في مدينة جدة الفتاة التي تحرشت لفظيًا بشباب على الكورنيش، بعدما تم تداول مقطع فيديو وثّق امرأة وهي تتحدّث بصوت عالٍ موجهةً عباراتها لعدد من الشبان خلال سيرهم. وتأكّد لدى الأجهزة الأمنية في جدة أن الفتاة ورفيقاتها اللاتي ظهرن في المقطع يعملن في أحد صالونات التجميل وهن من الجنسية الباكستانية وقد غادرن جدة وتوجهن نحو المدينة المنورة حيث تم ضبطهن هناك. وظهرت الفتاة تجلس في المقعد الخلفي لمركبة تسير على كورنيش جدة الجديد، وهي تصرخ بألفاظ وعبارات نحو عدد من الشباب خلال سيرهم في المنطقة المخصّصة للمشاة بكورنيش المدينة، فيما حاولت رفيقتها منعها إلا أن الفتاة

أوقفت الجهات الأمنية السعودية في مدينة جدة الفتاة التي تحرشت لفظيًا بشباب على الكورنيش، بعدما تم تداول مقطع فيديو وثّق امرأة وهي تتحدّث بصوت عالٍ موجهةً عباراتها لعدد من الشبان خلال سيرهم.

وتأكّد لدى الأجهزة الأمنية في جدة أن الفتاة ورفيقاتها اللاتي ظهرن في المقطع يعملن في أحد صالونات التجميل وهن من الجنسية الباكستانية وقد غادرن جدة وتوجهن نحو المدينة المنورة حيث تم ضبطهن هناك.

وظهرت الفتاة تجلس في المقعد الخلفي لمركبة تسير على كورنيش جدة الجديد، وهي تصرخ بألفاظ وعبارات نحو عدد من الشباب خلال سيرهم في المنطقة المخصّصة للمشاة بكورنيش المدينة، فيما حاولت رفيقتها منعها إلا أن الفتاة الموقوفة واصلت إطلاق عبارات التحرش.

ودشّن عدد كبير من المغرّدين السعوديين على منصة "تويتر" وسمًا أطلقوا عليه "متحرشة ياللعار"، والذي طالبوا من خلاله الجهات الأمنية بالقبض عليها وإحالتها للنيابة العامة لتطبيق النظام عليها أسوةً بقصص شبيهة تم تطبيق النظام عليهم.

وتعرّضت الفتاة إلى انتقادات حادة، وموجة غضب علّق عليها محامون قانونيون وأثبتوا أنها اقترفت خطأً كبيرًا وهو ما يسمى في نظام جريمة التحرش بـ"التحرش السلبي المضاد" وهو ما يصدر من المرأة ضد الرجل.

ونصّت لائحة التحرش على "كل قول أو فعل أو إشارة ذات مدلول جنسي يصدر من شخص تجاه أي شخص آخر يمس جسده أو عرضه أو يخدش حياءه بأي وسيلة كانت بما في ذلك وسائل التقنية الحديثة".

كما نصّت اللائحة أن عقوبة جريمة التحرش هي السجن لمدة لا تزيد على خمس سنوات وغرامة مالية لا تزيد على 300 ألف ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين.

يُشار إلى أن نسبة التحرش في المملكة العربية السعودية قد انخفضت عام 2019 إلى 6 % بعد أن كانت نسبتها في العام الماضي 10 %، ويعود هذا التراجع لتطبيق لوائح وأنظمة نظام مكافحة جريمة التحرش.