تفاصيل أولى جلسات محاكمة المُتهمين...

اهتماماتك

تفاصيل أولى جلسات محاكمة المُتهمين بقتل إسراء غريب!

عقب مرور ثلاثة أشهرٍ على قضية مقتل الفتاة الفلسطينية إسراء غريب، عقدت محكمة بداية بيت لحم جنوبي الضفة الغربية أولى جلساتها في تلك القضية التي أثارت تفاصيلها الرأي العام في الأراضي الفلسطينية والعالم العربي. وجرى في الجلسة الأولى تلاوة الاتهامات من جانب القضاة ضد المتهمين الثلاثة في القضية، والتي شملت: الضرب المُفضي للموت وممارسة الشعوذة على المتهمين، ليقوم المتهمون الثلاثة وهم من أقارب إسراء، بإنكار التهم الموجهة إليهم، وتحديدًا شقيقاها "محمد وبهاء"، اللذان قاما بنفي مسؤوليتهما عن قتلها، وقالا حرفيًا "نحن ننكر"، فيما قال زوج شقيقتها محمد صافي "أنكر، هذا كله كلام فيسبوك فش منه". كما طلبت النيابة استدعاء الشاهد

عقب مرور ثلاثة أشهرٍ على قضية مقتل الفتاة الفلسطينية إسراء غريب، عقدت محكمة بداية بيت لحم جنوبي الضفة الغربية أولى جلساتها في تلك القضية التي أثارت تفاصيلها الرأي العام في الأراضي الفلسطينية والعالم العربي.

وجرى في الجلسة الأولى تلاوة الاتهامات من جانب القضاة ضد المتهمين الثلاثة في القضية، والتي شملت: الضرب المُفضي للموت وممارسة الشعوذة على المتهمين، ليقوم المتهمون الثلاثة وهم من أقارب إسراء، بإنكار التهم الموجهة إليهم، وتحديدًا شقيقاها "محمد وبهاء"، اللذان قاما بنفي مسؤوليتهما عن قتلها، وقالا حرفيًا "نحن ننكر"، فيما قال زوج شقيقتها محمد صافي "أنكر، هذا كله كلام فيسبوك فش منه".

كما طلبت النيابة استدعاء الشاهد أشرف حسن عبد الجبار القاضي وهو طبيب شرعي يعمل في الطب العدلي، من منزله في بيت لحم، لكنه لم يحضر إلى المحكمة، وفي ظل كل هذا اتخذ القضاة قرارًا يقضي بتأجيل الجلسة المقبلة من المحكمة حتى 9 كانون الثاني/ديسمبر المقبل.

وعلى صعيدٍ متصلٍ شهدت الجلسة حضورًا كبيرًا من جانب ناشطات نسويات وحقوقيين وصحفيين، كما تم توثيقها بالفيديو من جانب وسائل إعلام فلسطينية، إذ كانت الجلسة علنية نظرًا لما اكتسبته هذه القضية من شهرة.

وكان المركز الإعلامي القضائي الفلسطيني أعلن في وقتٍ سابق، بأنَّ أولى جلسات محاكمة المتهمين في مقتل الفلسطينية إسراء غريب، ستكون في تمام الساعة 11:30 ظهرًا من يوم الإثنين 18/11/2019، في قاعة محكمة بداية بيت لحم.

يُذكر أنَّ النائب العام الفلسطيني، أكرم الخطيب، كان قد صادق مؤخرًا على قرار الاتهام، وتحويل الملف إلى محكمة بداية بيت لحم، لمباشرة إجراءات محاكمة المتهمين وفق الأصول والقانون، إذ جاء قرار الاتهام مستندًا إلى البيِّنَات التي أفضت إليها التحقيقات التي أجرتها نيابة بيت لحم، ونيابة حماية الأسرة من العنف، ونيابة مكافحة الجرائم الإلكترونية، وبالتعاون مع جهاز الشرطة الفلسطينية، مؤكدةً أنها أجرت تحقيقات في قضية تسريب التقرير الطبي الشرعي.

وكانت قد كشفت التحقيقات الأولية في أيلول/سبتمبر الماضي عن أنَّ إسراء (21 عامًا) توفيت نتيجة قصور حاد في الجهاز التنفسي بسبب تجمع الهواء في الأنسجة تحت الجلد، بسبب مضاعفات الضرب الذي أدى لوفاتها.