قط يُنقذ طفلًا من دَرج شديد الانحدا...

اهتماماتك

قط يُنقذ طفلًا من دَرج شديد الانحدار.. شاهدي!

يبدو أنّ تربية الحيوانات الأليفة في المنزل مع وجود أطفال لا يضرُّ أحيانًا، بعكس ما يتوقعه الجميع، فقد أظهر فيديو وثّقته كاميرات المراقبة، لحظة إنقاذ قط بطل لحياة رضيع يحبو نحو درج شديد الانحدار. وقع الحادث في منزل في مدينة "بوغوتا" الكولومبية، وشهد تدخل قط سيامي ذكي يُدعى "غاتوبيلا" ببراعة لإنقاذ حياة رضيع كاد يسقط من أعلى سلم خطير. ووفقًا لصحيفة "ميرور" البريطانية، كان الرضيع "صموئيل ليون" البالغ من العمر عامًا واحدًا يتحرّك في غرفة معيشة في الطابق العلوي من المنزل، بينما يراقبه القط، ولكن عندما كادت الكارثة تقع، تدخّل غاتوبيلا بسرعة لإنقاذ الموقف. وفي الفيديو يُمكن رؤية الطفل يتحرّك

يبدو أنّ تربية الحيوانات الأليفة في المنزل مع وجود أطفال لا يضرُّ أحيانًا، بعكس ما يتوقعه الجميع، فقد أظهر فيديو وثّقته كاميرات المراقبة، لحظة إنقاذ قط بطل لحياة رضيع يحبو نحو درج شديد الانحدار.

وقع الحادث في منزل في مدينة "بوغوتا" الكولومبية، وشهد تدخل قط سيامي ذكي يُدعى "غاتوبيلا" ببراعة لإنقاذ حياة رضيع كاد يسقط من أعلى سلم خطير.

ووفقًا لصحيفة "ميرور" البريطانية، كان الرضيع "صموئيل ليون" البالغ من العمر عامًا واحدًا يتحرّك في غرفة معيشة في الطابق العلوي من المنزل، بينما يراقبه القط، ولكن عندما كادت الكارثة تقع، تدخّل غاتوبيلا بسرعة لإنقاذ الموقف.

وفي الفيديو يُمكن رؤية الطفل يتحرّك نحو حافة الغرفة، والسلم المنحدر بشكل خطير، عندما هرع القط لمنعه من السقوط، بدفعه ومحاصرته، حتى يتراجع.

وأظهر مقطع فيديو لاحق، عودة الطفل للهو في الغرفة، بينما يراقبه القط عن بُعد، تحسبًا للحركة المتهوّرة التالية التي قد يُقدِم عليها الرضيع.

وقال والد الطفل "جيسيد ليون": "منذ ولادته تقريبًا وكان هذا القط جزءًا من عائلتنا، فقد تبنيناه منذ أن كان عمره شهرًا وبضعة أيام، وأصبح مقربًا من أطفالي، وهو يُعتبر أكبر من ابني بشهرين".

وكشفت "ديانا لورينا ألفاريز" والدة الطفل أنها اكتشفت المشهد عندما كانت تراجع كاميرات المراقبة في محاولة لمعرفة كيف خرج ابنها من سريره، وعندما شاهدت ما حدث أدركت أن القط قد أنقذ حياة الطفل.

نشرت الأسرة الفيديو على صفحة Fundación Gatos Bogotanos en Adopció الخيرية التي تعمل على إنقاذ وتبني القطط في بوغوتا على فيسبوك، حيث أذهل المشاهدين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلّق العديدُ من رواد الإنترنت مشيدين ببطولة القط، والموقف المدهش، وقال أحدهم: "هذا القط يستحق الحصول على ما يريده من التونة مدى الحياة".

وكتب آخر: "إلى كل من لم يفهم المشهد، هذا القط هو جليس الأطفال"، وشرح آخر: "عندما ترى الحيوانات تتصرّف بهذا الشكل، فاعلم أنها سعيدة في بيئتها العائلية وتريد حمايتها، يجب أن يحصل هذا القط على الكثير من الثناء والتغذية الجيدة، وسيشعر بالامتنان".