هل إطلاقُ الرّيح يحرقُ الدّهون؟.. ت...

اهتماماتك

هل إطلاقُ الرّيح يحرقُ الدّهون؟.. تعرّفي على أغرب أسئلة تلقّاها "غوغل"!

https://www.youtube.com/watch?v=KvwjO7_PcAQ يبدو أنّ التكنولوجيا تحوّلت لصدِيق قريب لمستخدميها، ليس فقط لتقريبهم من الأشخاص البعيدين عنهم بسبب المسافات، ولا حتى لسهولة التواصل التي منحتها التكنولوجيا للأشخاص، بل أصبح بإمكان أيّ شخص التعبير عن رأيه بحريّة، وتحت أيّ اسم مستعار، وهو الأمر الذي يُعتبر وسيلة للتنفيس عنهم. وبات باستطاعة جميع الأشخاص بجميع الفئات العمريّة استخدام الإنترت، خاصّة مع توافره في أجهزة الهاتف والتي أصبحت في متناول أيدي الجميع من مختلف الطبقات الاجتماعية والفئات العمريّة. في المقابل استطاع محرّك البحث غوغل أنْ يُسهّل حياة الناس بشكل كبير، وذلك من خلال توفير الأجوبة التي يحتاجها هؤلاء الأشخاص فيما يخصّ جميع المعلومات سواء كانت الصحيّة

يبدو أنّ التكنولوجيا تحوّلت لصدِيق قريب لمستخدميها، ليس فقط لتقريبهم من الأشخاص البعيدين عنهم بسبب المسافات، ولا حتى لسهولة التواصل التي منحتها التكنولوجيا للأشخاص، بل أصبح بإمكان أيّ شخص التعبير عن رأيه بحريّة، وتحت أيّ اسم مستعار، وهو الأمر الذي يُعتبر وسيلة للتنفيس عنهم.

وبات باستطاعة جميع الأشخاص بجميع الفئات العمريّة استخدام الإنترت، خاصّة مع توافره في أجهزة الهاتف والتي أصبحت في متناول أيدي الجميع من مختلف الطبقات الاجتماعية والفئات العمريّة.

في المقابل استطاع محرّك البحث غوغل أنْ يُسهّل حياة الناس بشكل كبير، وذلك من خلال توفير الأجوبة التي يحتاجها هؤلاء الأشخاص فيما يخصّ جميع المعلومات سواء كانت الصحيّة أو العامّة، بالإضافة لمعلومات خاصّة بالمشاهير.

إلا أنّه لم يكنْ في بال مُخترعي ومصمّمي محرّك البحث غوغل، أنْ يتواجد بعض الأشخاص والذين يطرحون أسئلة تعجيزيّة على المحرّك، بسبب غرابتها واستحالة الإجابة عليها؛ إذْ يُطلِق المحرّك سنويًا قائمة بأكثر الأسئلة الغريبة التي طرحها مستخدمون على الموقع، إلى جانب عدد من القوائم الأخرى.

والغريب بالأمر أنّ هذه القوائم جاءت صادمة ومفاجئة، بالإضافة إلى أنّها مُضحكة بشكل كبير. وعند رؤيتكِ لهذه الأسئلة تتوقّع أنْ يكون الأشخاص الذين طرحوها قد قاموا بهذا الأمر من باب المرح أو حتى الملل. والأغرب أنّ عددًا كبيرًا من هؤلاء الأشخاص طرحوا بعض الأسئلة بشكل متعمّد، منتظرين إجابة صحيحة من غوغل.

أغلب هذه الأسئلة غير متوقّعة، ومن الصّعب على أيّ إنسان تصديق أنْ يكون طارح السّؤال يسعى لإجابة حقيقية، ولكنْ يبدو أنّ هؤلاء الأشخاص يشعرون بالخجل والتردّد في توجيه هذه الأسئلة لزملائهم أو أصدقائهم، لذلك يلجأون إلى مكان قد يجيبهم عليها دون السّخرية منهم، أو الاستهزاء من أسئلتهم.

الأسئلة الغريبة تنوّعت ما بين العمليّة والاجتماعيّة، إلا انّ أغرب الأسئلة هي الشخصيّة، والتي من الصّعب على صاحب السّؤال نفسه أنْ يجيب عليها.

وفي الفيديوغراف أعلاه، نستعرض لكم عددًا من أغرب الأسئلة من بعض قوائم غوغل التي طرحها عبر السّنوات الماضية.