إعلان عمليات تجميل للرجال يُثير الج...

اهتماماتك

إعلان عمليات تجميل للرجال يُثير الجدل في الإمارات.. شاب بشفاه منتفخة!

أثار إعلان ترويجي لعيادة تجميل خاصة بالرجال في الإمارات حالة من الغضب والجدل بعد تداوله وانتشاره بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي. ويظهر في الفيديو أحد الشباب والذي بدا واضحًا إجراؤه لعمليات نفخ شفاه، وهو مُتجهٌ إلى عيادة التجميل لتستقبله الطبيبة من أجل القيام بالمزيد من عمليات التجميل. وأثار الفيديو حالة من السخرية، فعبر الكثيرون عن رفضهم لمثل هذه الإعلانات التي تجعل إجراء الرجال لعمليات التجميل أمرًا طبيعيًا يتم الترويج له، فيما اعتبر البعض أن الإعلان يروج لوجود الفئة المُتشبهة بالنساء والمثلية الجنسية، بسبب الشاب الذي ظهر بالإعلان وانتفاخ شفتيه بهذه الطريقة. وفي المقابل غضب الكثيرون من الفيديو، مُعلقين أنَّ

أثار إعلان ترويجي لعيادة تجميل خاصة بالرجال في الإمارات حالة من الغضب والجدل بعد تداوله وانتشاره بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ويظهر في الفيديو أحد الشباب والذي بدا واضحًا إجراؤه لعمليات نفخ شفاه، وهو مُتجهٌ إلى عيادة التجميل لتستقبله الطبيبة من أجل القيام بالمزيد من عمليات التجميل.

وأثار الفيديو حالة من السخرية، فعبر الكثيرون عن رفضهم لمثل هذه الإعلانات التي تجعل إجراء الرجال لعمليات التجميل أمرًا طبيعيًا يتم الترويج له، فيما اعتبر البعض أن الإعلان يروج لوجود الفئة المُتشبهة بالنساء والمثلية الجنسية، بسبب الشاب الذي ظهر بالإعلان وانتفاخ شفتيه بهذه الطريقة.

وفي المقابل غضب الكثيرون من الفيديو، مُعلقين أنَّ النساء أصبحن يشبه بعضهن بعضًا بسبب عمليات التجميل، وفي حال انتشار هذه العمليات بين الرجال سيصبح بالتالي الرجال يشبهون بعضهم، مُتخيلين وجود الشكل نفسه من النساء والرجال.

فيما سخر الأغلبية من العملية التجميلية التي ظهر فيها الشاب بالإعلان وشفاهه المُنتفخة بشكل مُبالغ فيه، مؤكدين أنها ظهرت بشكل سيئ وليس تجميليًا.

وبعد الجدل الكبير الذي أثاره الفيديو قامت الطبيبة التي ظهرت بالإعلان بحذف المقطع من حسابها، فيما تقدمت مديرة العيادة بالاعتذار، وأكدت أنه سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق الطبيبة التي قامت بنشر الفيديو، موضحة أن ما قامت به هو تصرف شخصي من الدكتورة، وليس إعلانًا خاصًا بالعيادة.

وعلى الرغم من حذف الإعلان واعتذار مديرة العيادة، إلا أنَّ رواد موقع تويتر طالبوا بأخذ الإجراء المناسب ضد الطبيبة التي ظهرت في الإعلان، وضد الشاب بشكل خاص، مُعتبرين أنَّ ظهوره بهذا الشكل مُخالف للعادات والتقاليد الشرقية، فيما أبدى الكثيرون استياءهم واستغرابهم من قيام بعض الرجال بإجراء عمليات تجميل اعتادت النساء عليها، مثل نفخ الشفاه أو البوتكس والفيلر.

يُشار إلى أن عمليات التجميل وخاصة البسيطة منها مثل "البوتوكس والفيلر" أصبحت مُنتشرة بكثرة في الدول العربية حتى تحولت لأمر طبيعي بالرغم من أنها كانت مرفوضة بشكل كبير ومحصورة بين النجمات والمشاهير في السنوات السابقة، إلّا أنها تحولت مؤخرًا إلى أمر طبيعي تقوم به أغلب السيدات، ويتم الترويج له بشكل علني.