أُم اعتقدت بوجود شبح في غرفة طفلها....

اهتماماتك

أُم اعتقدت بوجود شبح في غرفة طفلها.. والنهاية كانت صادمةً!

سردت أُم أميركية قصةً مخيفةً قد حصلت معها داخل المنزل، نهايتها كانت مضحكة بسبب سوء فهم للموقف الذي وقعت به، وفق صحيفة "ذا صن" البريطانية. وقالت ماريزا إليزابيث من مدينة إلينوي الأمريكية إنها رأت عبر شاشة المراقبة، وجهًا غريبًا لطفل صغير داخل سرير ابنها الرضيع، بينما كانت نظرات الوجه الغريب إلى الكاميرا مباشرة. ورغم الخوف الشديد الذي انتاب الأم، غير أنها أصرّت على معرفة حقيقة ما يجري داخل سرير صغيرها، فدخلت إلى الغرفة وهي ترتجف وبيدها مصباح كهربائي يدوي. وأوضحت إليزابيث أنها كانت متأكدةً من وجود شبح على شكل طفل يرقد في سرير طفلها، وخوفها من المشهد جعلها في حالة

سردت أُم أميركية قصةً مخيفةً قد حصلت معها داخل المنزل، نهايتها كانت مضحكة بسبب سوء فهم للموقف الذي وقعت به، وفق صحيفة "ذا صن" البريطانية.

وقالت ماريزا إليزابيث من مدينة إلينوي الأمريكية إنها رأت عبر شاشة المراقبة، وجهًا غريبًا لطفل صغير داخل سرير ابنها الرضيع، بينما كانت نظرات الوجه الغريب إلى الكاميرا مباشرة.

ورغم الخوف الشديد الذي انتاب الأم، غير أنها أصرّت على معرفة حقيقة ما يجري داخل سرير صغيرها، فدخلت إلى الغرفة وهي ترتجف وبيدها مصباح كهربائي يدوي.

وأوضحت إليزابيث أنها كانت متأكدةً من وجود شبح على شكل طفل يرقد في سرير طفلها، وخوفها من المشهد جعلها في حالة من التوتر الذي بسببه لم تستطع النوم.

واكتشفت الأم عند دخولها إلى الغرفة ماهية "وجه الشبح" من ضوء الصباح، وبدلا من الشبح وجدت ملصقًا لوجه طفولي على فرشة ابنها، لتصاب بحالة من الصدمة والضحك في نفس الوقت.

img

وبيّنت ماريزا إليزابيث في النهاية بأن زوجها لم يضع غطاء الفراش عندما قام بتغيير الملاءَة (الملحفة)، وسرعان ما انتشرت قصة الأم عبر مواقع التوصل الاجتماعي، حيث حصدت مئات الآلاف من الإعجاب والتعليقات وحوالي 300 ألف إعادة نشر في وقت قليل جدًا.