شركة أمريكية تسعى لتوليد النساء في...

اهتماماتك

شركة أمريكية تسعى لتوليد النساء في الفضاء.. هل تملكين جرأة التجربة؟

تخطط شركة "سبيس بورن يونايتد" الأمريكية لتوليد النساء في الفضاء بحلول عام 2031، بحسب ما أكد الدكتور إيبرت إديلبروك، مؤسس الشركة ورئيسها التنفيذي. وقال الدكتور إيبرت، إنَّ الشركة تعمل على تصميم بعثات تتراوح مدتها بين 24 و36 ساعة، لتوليد النساء في الفضاء، بدلاً من قضاء فترة الحمل كاملة بالمدار بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. وأضاف خلال مؤتمر للفضاء والعلوم في مدينة "دارمشتات" بألمانيا، أن هذا الأمر سيحدث بحلول عام 2031؛ إذ تعمل الشركة حاليًا على دراسة ظروف التكاثر البشري في الفضاء. وتابع: "لا يمكن للشركة أن تعتمد على سيدة واحدة في هذا الأمر، بل هناك حاجة لحوالي 30 سيدة؛ لأن

تخطط شركة "سبيس بورن يونايتد" الأمريكية لتوليد النساء في الفضاء بحلول عام 2031، بحسب ما أكد الدكتور إيبرت إديلبروك، مؤسس الشركة ورئيسها التنفيذي.

وقال الدكتور إيبرت، إنَّ الشركة تعمل على تصميم بعثات تتراوح مدتها بين 24 و36 ساعة، لتوليد النساء في الفضاء، بدلاً من قضاء فترة الحمل كاملة بالمدار بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأضاف خلال مؤتمر للفضاء والعلوم في مدينة "دارمشتات" بألمانيا، أن هذا الأمر سيحدث بحلول عام 2031؛ إذ تعمل الشركة حاليًا على دراسة ظروف التكاثر البشري في الفضاء.

وتابع: "لا يمكن للشركة أن تعتمد على سيدة واحدة في هذا الأمر، بل هناك حاجة لحوالي 30 سيدة؛ لأن بعضهن قد يتراجع في اللحظة الأخيرة؛ ما يهدد خطط الشركة بالفشل".

وعن مستوى الخطر على السيدات قال إديلبروك: "يعتقد الخبراء أن هذه العملية ستكون أكثر أمنًا من عمليات الإنجاب التقليدية".

وأكد إديلبروك أنَّ توليد النساء سيكون متاحًا في مدار الأرض السفلي والذي يبلغ ارتفاعه 2000 كم عن سطح الأرض، ومن خلال عملية اختيار دقيقة للغاية.

ووضعت الشركة شروطًا يجب توافرها في الأم التي ستخوض هذا التحدي، وهي أن تكون قد أنجبت مرتين سابقتين دون أي مشاكل، بالإضافة لمقاومة طبيعية لجسدها للإشعاع.