انتبهي لما يلعب به طفلك.. طفلٌ يصاب...

اهتماماتك

انتبهي لما يلعب به طفلك.. طفلٌ يصابُ بالشلل الدماغي بسبب بطارية!

تبذل معظم الأمهات قصارى جهدهن في مراقبة أطفالهن وحمايتهم من الخطر، ولكنَّ مراقبة الأطفال كل دقيقة من كل يوم مهمةٌ مستحيلة، ولذلك تحتاج الأم لتأمين البيئة التي يلعب فيها طفلها حتى لا يتعرض للأذى كما حدث لهذا الطفل المسكين. كان أيكر فوينتس، 5 سنوات، يلعب في منزله بالمكسيك عندما غفلت والدته عن مراقبته لدقائق، وحين عادت وجدته متوعكًا واكتشفت مضغه لبطاريةٍ صغيرة الحجم. ووفقًا لصحيفة "ذا صن" البريطانية، نُقل الطفل إلى مستشفى قريب، وعند وصوله للمستشفى مع والدته كان قادرُا على دخول المستشفى دون مساعدة، لكن حالته تدهورت بسرعة؛ ما اضطر الأطباء لإجراء جراحةٍ طارئةٍ له. ومع ذلك لم يتمكن

تبذل معظم الأمهات قصارى جهدهن في مراقبة أطفالهن وحمايتهم من الخطر، ولكنَّ مراقبة الأطفال كل دقيقة من كل يوم مهمةٌ مستحيلة، ولذلك تحتاج الأم لتأمين البيئة التي يلعب فيها طفلها حتى لا يتعرض للأذى كما حدث لهذا الطفل المسكين.

كان أيكر فوينتس، 5 سنوات، يلعب في منزله بالمكسيك عندما غفلت والدته عن مراقبته لدقائق، وحين عادت وجدته متوعكًا واكتشفت مضغه لبطاريةٍ صغيرة الحجم.

ووفقًا لصحيفة "ذا صن" البريطانية، نُقل الطفل إلى مستشفى قريب، وعند وصوله للمستشفى مع والدته كان قادرُا على دخول المستشفى دون مساعدة، لكن حالته تدهورت بسرعة؛ ما اضطر الأطباء لإجراء جراحةٍ طارئةٍ له.

ومع ذلك لم يتمكن الجراحون من منع إصابة الطفل بالشلل الدماغي، وهو تراكم السائل النخاعي داخل الدماغ، ويؤدي للشلل الرباعي التشنجي ويصعّب على المريض التحكم في أطرافه ويتركه قعيدًا.

وبعد شهرٍ من العلاج في المستشفى استقرت حالة الطفل، ولكن الأطباء قالوا إنَّ احتمال استعادته القدرة على المشي ضئيلٌ للغاية.

ويحذر مصنعو الإلكترونيات مثل "سوني" من أنَّ البطاريات تحتوي على مواد سامة مثل الزئبق والكادميوم والليثيوم والرصاص التي تضر بصحة الناس والبيئة، ولذلك تحتاج كل أم للانتباه لبيئة لعب طفلها والحرص على ألا يستطيع طفلها الوصول إلى البطاريات الموجودة في ألعابه أو الأجهزة الإلكترونية الأخرى.

img