فيديو مؤثر لإسراء غريب قبل مقتلها ي...

اهتماماتك

فيديو مؤثر لإسراء غريب قبل مقتلها يحظى بتعاطف واسع.. شاهدي!

ما زالت قضية مقتل الفتاة الفلسطينية إسراء غريب، حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي نظرًا لطبيعة وفاتها على يد عائلتها قبل أكثر من شهر في بلدة بيت ساحور بمدينة بيت لحم، ويواصل المتعاطفون معها نشر قضيتها وصورها تضامنًا معها. وفي أحدث الفيديوهات المتعلقة بإسراء غريب، فقط ظهرت في لقاء تلفزيوني نادر قبل مقتلها نشره المخرج الفلسطيني ومقدم البرامج مأمون الهريمي حينما سألها الأخير عن "كذبة نيسان". وظهر واضحًا كيف كانت غريب مقبلة على الحياة وبريئة وطبيعية ولا تعاني من أية ظروف قاهرة كما ادعت عائلتها من خلال إصابتها بـ"مس جن"، وهي الرواية التي تحدثت عنها العائلة لتنجو من جريمتها بحق المغدورة.

ما زالت قضية مقتل الفتاة الفلسطينية إسراء غريب، حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي نظرًا لطبيعة وفاتها على يد عائلتها قبل أكثر من شهر في بلدة بيت ساحور بمدينة بيت لحم، ويواصل المتعاطفون معها نشر قضيتها وصورها تضامنًا معها.

وفي أحدث الفيديوهات المتعلقة بإسراء غريب، فقط ظهرت في لقاء تلفزيوني نادر قبل مقتلها نشره المخرج الفلسطيني ومقدم البرامج مأمون الهريمي حينما سألها الأخير عن "كذبة نيسان".

وظهر واضحًا كيف كانت غريب مقبلة على الحياة وبريئة وطبيعية ولا تعاني من أية ظروف قاهرة كما ادعت عائلتها من خلال إصابتها بـ"مس جن"، وهي الرواية التي تحدثت عنها العائلة لتنجو من جريمتها بحق المغدورة.

وتفاعل المتعاطفون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع فيديو إسراء غريب، التي ظهرت خلال تواجدها في الجامعة برفقة صديقتها وتُجيب عن سؤال الصحفي المتعلق بـ"كذبة نيسان"، وتقول بكل براءة في نهاية المقطع "يمكن أقول أني خطبت".

وطالب المعلقون على الفيديو بمحاسبة شقيقيها وزوج شقيقتها الذين غدروا بها، وأنهوا أحلامها وتطلعاتها للمستقبل، دون أي سبب، حتى يكونوا عبرة لغيرهم، خاصة وأن هناك الكثير من الفتيات اللاتي ذهبن ضحية دون محاسبة المجرمين.

يذكر أن النيابة العامة الفلسطينية قد أعلنت نتائج التحقيق في قضية إسراء غريب مؤخرًا ووجهت التهمة لشقيقيها وزوج شقيقتها بقتلها، وقد تم توقيفهم بانتظار استكمال الإجراءات القانونية.

وبحسب تقرير الطب الشرعي؛ فإن إسراء غريب فارقت الحياة نتيجة قصور حاد في الجهاز التنفسي بسبب تجمع الهواء في الأنسجة تحت الجلد، بسبب مضاعفات الضرب الذي أدى لوفاتها.