علاقة الكلب بالإنسان.. معلومات مُثي...

اهتماماتك

علاقة الكلب بالإنسان.. معلومات مُثيرة تكشف "سر التعلق"!

أصبح أمرًا مألوفًا في الكثير من البلدان رؤية السيدات وهن يمشين صباحًا أو مساءً وإلى جانبهن كلاب أليفة بعضها مربوط بحبل أنيق وبعضها الآخر يتبعهن من دون حبل. مثل هذا المشهد استدعى عمل بحوث علمية في السلوكيات التطبيقية للحيوانات الأليفة لمعرفة أسباب هذه الخاصية في الكلاب؛ إذ كانت آخر التفسيرات العلمية تذهب إلى ترجيح نوع الكلب وطبيعة علاقته مع مالكه مع تفاصيل بخصوص متى يمكن أن يصبح هذا السلوك زائدًا عن الحد، وكيف تتصرفين حيال ذلك إن حدث. لماذا يتبعك كلبك دائمًا؟ تقول الدراسة إنه إذا كان الكلب ما زال جروًا فهو يلتصق بصاحبه كنوع من محاولة التعرف عليه كأحد

أصبح أمرًا مألوفًا في الكثير من البلدان رؤية السيدات وهن يمشين صباحًا أو مساءً وإلى جانبهن كلاب أليفة بعضها مربوط بحبل أنيق وبعضها الآخر يتبعهن من دون حبل.

مثل هذا المشهد استدعى عمل بحوث علمية في السلوكيات التطبيقية للحيوانات الأليفة لمعرفة أسباب هذه الخاصية في الكلاب؛ إذ كانت آخر التفسيرات العلمية تذهب إلى ترجيح نوع الكلب وطبيعة علاقته مع مالكه مع تفاصيل بخصوص متى يمكن أن يصبح هذا السلوك زائدًا عن الحد، وكيف تتصرفين حيال ذلك إن حدث.

لماذا يتبعك كلبك دائمًا؟

img

تقول الدراسة إنه إذا كان الكلب ما زال جروًا فهو يلتصق بصاحبه كنوع من محاولة التعرف عليه كأحد الوالدين أو الحصول على الثقة من خلال متابعته في كل مكان. إذا كان الأمر كذلك فلا تقلقي؛ لأن هذه الفترة غالبًا لا تمتد لأكثر من 12 أسبوعًا.

محاولة تقوية العلاقة

في كثير من الأحيان تتبع الكلاب أصحابها إذا وجدت كافة الأنشطة الجيدة المرغوبة لديها مثل تقديم الطعام والتربيت عليها والأنشطة الترفيهية، فمن المرجح أن يتبع الكلب ذلك الشخص في محاولة لتعزيز الروابط بينهما.

السلالة

صفة الملازمة من طرف الكلب لصاحبه ترتبط أحيانًا ببعض سلالات الكلاب التي تربّت لقرون للعمل مع الناس وهي ما يطلق عليها وصف "كلاب الفيلكرو" .

لكن بعض الكلاب تفضل ببساطة رفقة الإنسان خصوصًا إذا كانت تشعر بصداقته، فخلال عملية تدجين الكلاب حولت هذه العملية الكلاب لتصبح رفيقة للبشر، كما أن الكلاب المستأنسة أصبحت الآن في بعض تصرفاتها مثل أطفال البشر في التصاقهم بوالديهم.

المنفعة التي تنعكس على البشر

img

يقول الأخصائيون إن الكلب المحب يمنع الشعور بالوحدة، كما أن صاحبه يمكن أن يمارس بعض النشاط عندما يأخذ الكلب للّعب والتمرين، إضافة إلى أن الكلاب التي تحب البقاء قريبًا من أصاحبها تجعلهم يشعرون بالحب غير المشروط الذي يعدُّ أمرًا صحيًا جدًا ولذلك يصفون الكلاب بالوفاء.

لكن الأمر لا يقتصر على المشاعر، فقد أظهرت العديد من الدراسات أنه حتى التفاعلات القصيرة مع الكلاب تقلل من القلق وتحسن الحالة المزاجية، كما تعمل على تحسين صحة القلب وتقلل من التوتر، بل ويمكن أن تساعد في اكتشاف أمراض مثل السرطان.

كيف نعرف أن الكلب متعلق بصاحبه أكثر مما يجب؟

الدراسة تقول إن مثل هذا الأمر يصبح غير صحي عندما لا يستطيع الكلب التوقف عن متابعة الإنسان أو النظر إليه، خصوصًا إذا اختار الكلب شخصًا واحدًا فقط وأصبح يخاف أو يتجنب الآخرين.

في هذه الحالة، على صاحب الكلب أن يغادر المكان ويترك الكلب لفترة قصيرة جدًا ثم يعود إلى المنزل، وعليه أن يزيد من فترة الغياب تدريجيًا حتى يعتاد الكلب على ذلك.