إسراء غريب.. هكذا تعيشُ ابنة عمها ا...

اهتماماتك

إسراء غريب.. هكذا تعيشُ ابنة عمها المتّهمة في قضية قتلها!

أكّدت مديرة تنمية وإعلام المرأة في مدينة بيت لحم الفلسطينية، سهير فراج، أن ريهام ابنة عم القتيلة إسراء غريب، والمتهمة بالتحريض على معاقبة الأخيرة، تعيش حالة نفسية صعبة جدًا، وصفتها بـ"المدمَّرة" بسبب الأحاديث التي أُطلقت عليها. ويتردّد اسم ريهام في قضية إسراء غريب منذ الإعلان عن وفاة الأخيرة، حيث تداولت وسائل إعلام فلسطينية، أن الأولى قامت بإرسال مقطع فيديو خاص بالقتيلة وخطيبها المستقبلي إلى والد إسراء وقالت له "اسراء جابت شرف العيلة بالارض طالعة هي والشب لحالهم وطالعين عم يعملوا حركات غلط"، فأثارت غضب العائلة وانهالت على إسراء بالضرب المبرح. وأضافت فراج في تصريح تلفزيوني، أنها التقت والدة ريهام واستمعت

أكّدت مديرة تنمية وإعلام المرأة في مدينة بيت لحم الفلسطينية، سهير فراج، أن ريهام ابنة عم القتيلة إسراء غريب، والمتهمة بالتحريض على معاقبة الأخيرة، تعيش حالة نفسية صعبة جدًا، وصفتها بـ"المدمَّرة" بسبب الأحاديث التي أُطلقت عليها.

ويتردّد اسم ريهام في قضية إسراء غريب منذ الإعلان عن وفاة الأخيرة، حيث تداولت وسائل إعلام فلسطينية، أن الأولى قامت بإرسال مقطع فيديو خاص بالقتيلة وخطيبها المستقبلي إلى والد إسراء وقالت له "اسراء جابت شرف العيلة بالارض طالعة هي والشب لحالهم وطالعين عم يعملوا حركات غلط"، فأثارت غضب العائلة وانهالت على إسراء بالضرب المبرح.

وأضافت فراج في تصريح تلفزيوني، أنها التقت والدة ريهام واستمعت منها عن حالة الأخيرة، مشيرةً لها أن ريهام قُتلت اجتماعيًا، وتعيش ضغطًا قاسيًا بسبب كم التداول عنها عبر مواقع التواصل، وتابعت:" لا نريد قتل نساء أخريات من نفس العائلة عبر الفيسبوك".

وتساءلت مديرة التنمية بأنه في حال ثبوت براءة ريهام من التهم التي وُجّهت إليها، ألا يعتبر ذلك ظلمًا قد تعرّضت له، مشيرةً إلى أن القتل ليس فقط بالموت بل يأتي أيضًا بإطلاق الشائعات.

وأوضحت أن الجهات القضائية ستكشف الحقائق، وستُظهر في حال كان لريهام علاقة بقضية إسراء أم لا، نافيةً أن يكون التأخير في إعلان النتائج هو التلاعب في القضية، بل بسبب تعقيداتها ودخول عناصر كثيرة تحتاج لوقت طويل.

وبيّنت سهير أنها التقت أيضًا بوالدة إسراء غريب، وعائلتها، وقامت بتوجيه أسئلة مباشرة إلى الأم، غير أنها رفضت الحديث عما دار بينهما، مشدّدةً في نفس الوقت أن الأم لا تتعرّض لأية ضغوطات كما يُشاع.

واعتبرت أن رواية منار حويطات، صديقة إسراء، التي قالت فيها إنها أرسلت رسالةً للمنظمة العربية لحقوق الإنسان عبر فيسبوك، تطالب فيها بحماية والدة إسراء بعد تهديدات، للتخلّي عن الشهادة لصالح ابنتها، ما هي إلا كلمات في إطار الشائعات التي انتشرت في القضية.

يُذكر أن نتائج تقرير الطبّ الشرعيّ؛ بيّنت أنّ سبب وفاة إسراء غريّب هو قصور حادّ في الجهاز التنفسيّ، نتيجة تجمع الهواء في المنصف والأنسجة تحت الجلد في الصّدر، إثر مضاعفات الاصابات المتعدّدة التي تعرّضت لها الفتاة.

وأضاف التقرير أنّ غريّب خالية من الإصابات في العضلات الصدرية، والأضلاع، ولا تعاني من كسور، بل كانت الفتاة تشكو من ألم أسفل الظهر وتبين بالفحص وجود جرح قطعيّ يقع بشكل عموديّ على الحاجب الايمن، وكدمات قديمة وحديثة على الأطراف العلوية، وكذلك إصابتها في الأربطة وكدمات وكسور في المعصم.

وتبيّن أيضًا إصابة الفتاة بكدمات في فروة الرأس، علمًا بأنّ عظام الجمجمة خالية من الكسور، كما أشار التقرير. لافتًا إلى أن قلب إسراء لم يُعاني أيضًا من الإصابات بل كانت صمامات القلب والحجرات القلبية طبيعية، ودون أيّ تغيرات مرضية أو تشوّهات.