اهتماماتك

تحت عنوان "لا حدود للحب".. زواج فتاتين من ديانتين مُختلفتين!

احتفلت الشابة الهندية بيانكا مايلي بزواجها من حبيبتها الباكستانية سايما أحمد في حفل زفافٍ حمل عنوان "لا حدود للحب"، وهو الوصف الذي ناسب علاقة مايلي وسايما بشكلٍ كبير. فبيانكا مايلي هي شابةٌ مسيحية قابلت سايما الفتاة المسلمة من باكستان في الولايات المتحدة الأمريكية حيث تعيشُ كلتاهما. وتوطدت علاقتهما بشكلٍ كبير لتتحول إلى حبٍ رغم الاختلافات التي تبدأ من أنهما من الجنس نفسه وهو ما يُحرّم العلاقة والزواج في عددٍ من الأديان، بالإضافة إلا أنّه مرفوضٌ بشكلٍ كبير في الهند وباكستان، أما الاختلاف الثاني فهو انتماء كل واحدةٍ منهما إلى ديانةٍ مختلفة، والاختلاف الثالث هو أنهما من الهند وباكستان وهما دولتان

احتفلت الشابة الهندية بيانكا مايلي بزواجها من حبيبتها الباكستانية سايما أحمد في حفل زفافٍ حمل عنوان "لا حدود للحب"، وهو الوصف الذي ناسب علاقة مايلي وسايما بشكلٍ كبير.

فبيانكا مايلي هي شابةٌ مسيحية قابلت سايما الفتاة المسلمة من باكستان في الولايات المتحدة الأمريكية حيث تعيشُ كلتاهما.

وتوطدت علاقتهما بشكلٍ كبير لتتحول إلى حبٍ رغم الاختلافات التي تبدأ من أنهما من الجنس نفسه وهو ما يُحرّم العلاقة والزواج في عددٍ من الأديان، بالإضافة إلا أنّه مرفوضٌ بشكلٍ كبير في الهند وباكستان، أما الاختلاف الثاني فهو انتماء كل واحدةٍ منهما إلى ديانةٍ مختلفة، والاختلاف الثالث هو أنهما من الهند وباكستان وهما دولتان تعيشان خلافاتٍ سياسةٍ كبيرة.

إلا أنَّ مايلي وأحمد قررتا الزواج رغم الظروف بالاحتفال في حفل زفافٍ بمدينة كاليفورنيا الأمريكية، وفق عاداتهما وتقاليدهما؛ إذ ارتدت مايلي ساريًا هنديًا مميزًا زينتهُ بمجموعةٍ من المجوهرات.

img

واختارت سيما ارتداء الـ"شرواني" وهو لباسٌ تقليديٌ يرتديه العريس في منطقة جنوب آسيا، وأثار هذا الزواج عددًا من التفاعلات وردود الفعل خاصةً أنّه مليءٌ بالتناقضات، وفي الوقت الذي انتقد العديد هذا الزواج بسبب مثلية العروسين بالإضافة إلى اختلاف ديانتيهما، اعتبر البعض أنّه زواجٌ وحّد بلدين تعيشان الانقسام والتوترات السياسية.