لا تستغربي المذاق المرّ للطعام بعد...

اهتماماتك

لا تستغربي المذاق المرّ للطعام بعد استخدام معجون الأسنان.. إليكِ أسبابه!

نلاحظ أحيانًا بعد القيام بعملية تنظيف أسناننا، يُصبح مذاق ما نأكله مُرًّا وغير شهيٍّ وهو ما استطاع باحثون تفسيره مؤخرًا بأن السرّ يكمن في معجون الأسنان الذي نستخدمه. وأثبتت الدراسات الحديثة وجود مادة كيميائية في معجون الأسنان، عادةً ما تجعل اللسان غير قادر على تمييز الطعم الحلو في الطعام، وتزيد من الإحساس بالطعم المرّ من خلال إتلافها لمركبات كيميائية في اللسان تكون مهمتها زيادة الإحساس بالمرارة في الفم، اسمها "صوديوم لوريل سولفات". ماذا تفعل تلك المادة؟ عن تلك المادة، نوّهت اختصاصية التغذية ناديا أبو زيدية إلى أنها مادة فعّالة ذات تأثير كبير في حماية الأسنان وتنظيفها ووقايتها من التسوس وتستخدم

نلاحظ أحيانًا بعد القيام بعملية تنظيف أسناننا، يُصبح مذاق ما نأكله مُرًّا وغير شهيٍّ وهو ما استطاع باحثون تفسيره مؤخرًا بأن السرّ يكمن في معجون الأسنان الذي نستخدمه.

وأثبتت الدراسات الحديثة وجود مادة كيميائية في معجون الأسنان، عادةً ما تجعل اللسان غير قادر على تمييز الطعم الحلو في الطعام، وتزيد من الإحساس بالطعم المرّ من خلال إتلافها لمركبات كيميائية في اللسان تكون مهمتها زيادة الإحساس بالمرارة في الفم، اسمها "صوديوم لوريل سولفات".

ماذا تفعل تلك المادة؟

img

عن تلك المادة، نوّهت اختصاصية التغذية ناديا أبو زيدية إلى أنها مادة فعّالة ذات تأثير كبير في حماية الأسنان وتنظيفها ووقايتها من التسوس وتستخدم بالتالي بشكل واسع جدًا من قبل الشركات المُصنّعة. لكنها بالمقابل، لها تأثيرها على المستقبِلات الذوقية الخاصة بالشعور بالطعم الحلو من ضمن العشرة آلاف حليمة ذوقية الموجودة بشكل طبيعي في اللسان، وهذا من شأنه جعل الشخص بالكاد يميز بين عصير الليمون وعصير البرتقال إن كان قد نظّف أسنانه للتوّ.

إلا أن هذا التأثير لا يدوم طويلًا، وتعود قدرة الشخص على تمييز مذاق الأطعمة بعد فترة قصيرة من الزمن.

ماذا يمكن أن نأكل بعد تنظيف الأسنان؟

img

يُمكن تجنّب بعض الأطعمة لفترة من الوقت بعد تنظيف الأسنان كالأطعمة اللزجة المتمثلة بالعلكة والفواكه المجففة، والأطعمة الحمضية مثل: البرتقال والليمون ومشروبات الطاقة، والمقرمشة مثل: الشيبس والبسكويت، والأطعمة الباردة فهي كالجِلي أو أيٍّ من الحلويات الباردة، بحسب أبو زيدية.

أمّا بعد تنظيفها مباشرة، يمكن تناول الأطعمة الليّنة كالتفاح، والبطاطس المهروسة، واللبن، والموز، وغيرها، وأيضًا يمكن تناول الحساء أو الشوربة والبيض المسلوق.

أمّا المشروبات السكرية فحذّرت أبو زيدية من تناولها، لقسوتها على الأسنان التي تم تنظيفها حديثًا، ويبقى الماء هو الخيار الأفضل، لأنه يرطبها ويعمل على منع جفاف الفم، ويعتبر أفضل من كل السوائل الأخرى التي قد يشربها الشخص.