خُصلةٌ من شعر طفلكِ قد تكشفُ إصابته...

اهتماماتك

خُصلةٌ من شعر طفلكِ قد تكشفُ إصابته بالإكتئاب.. إليكِ التفاصيل!

الاكتئاب لا يحدث للكبار فقط، بل هو خطر قد يتعرّض إليه الأطفال أيضًا، وفي حين أنّ أعراض الاكتئاب لدى الأطفال والمراهقين قد تكون محيّرة، إلا أنّ الخبراء كشفوا عن أنّ خصلة من شعر طفلكِ قد تكشف اصابته بالاكتئاب. في دراسة أجريت بجامعة ولاية أوهايو الأمريكيّة، توصّل الباحثون إلى أنّ خصلة واحدة من الشّعر قد تساعد في تشخيص الاكتئاب والاضطرابات النفسيّة الأخرى لدى الأطفال. ووفقًا لما ورد في مجلة "ستدي ساينس"، فقد بيّنت الدراسة أنّ هناك علاقة بين كثافة هرمون الكورتيزول المعروف باسم "هرمون التوتر"، في شعر الأطفال والمراهقين، وبين ظهور أعراض الاكتئاب لديهم. وبالإضافة إلى التّوتّر، وجد الباحثون أنّ ارتفاع

الاكتئاب لا يحدث للكبار فقط، بل هو خطر قد يتعرّض إليه الأطفال أيضًا، وفي حين أنّ أعراض الاكتئاب لدى الأطفال والمراهقين قد تكون محيّرة، إلا أنّ الخبراء كشفوا عن أنّ خصلة من شعر طفلكِ قد تكشف اصابته بالاكتئاب.

في دراسة أجريت بجامعة ولاية أوهايو الأمريكيّة، توصّل الباحثون إلى أنّ خصلة واحدة من الشّعر قد تساعد في تشخيص الاكتئاب والاضطرابات النفسيّة الأخرى لدى الأطفال.

ووفقًا لما ورد في مجلة "ستدي ساينس"، فقد بيّنت الدراسة أنّ هناك علاقة بين كثافة هرمون الكورتيزول المعروف باسم "هرمون التوتر"، في شعر الأطفال والمراهقين، وبين ظهور أعراض الاكتئاب لديهم.

وبالإضافة إلى التّوتّر، وجد الباحثون أنّ ارتفاع مستويات الكورتيزول يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب، كما اكتشفوا علاقة بين انخفاض مستوى هذا الهرمون والمشاكل العقليّة.

img

وشارك في الدراسة 432 طفلًا تتراوح أعمارهم بين 11 و17 عامًا، تمّ تقييم اصابتهم بالاكتئاب من خلال استبيان بشأن عدّة أمور، بينها ذكر عدّد المرّات التي يشعرون فيها بأنّ حياتهم فاشلة، أو أنّ الناس كانوا غير ودودين تجاههم، أو ما إذا كانوا يشعرون بالدّعم من أهلهم.

بالإضافة إلى الاستبيان، قدّم الأطفال عيّنات من شعرهم، عبارة عن خصلة طولها 3 سم، وهو ما يكفي لتحديد مستويات الكورتيزول.

وبالفعل، وجد الباحثون أنّ ارتفاع أو كثافة مستويات الكورتيزول في خصلة الشّعر، ارتبط بظهور اعراض اكتئاب لدى البعض من المشاركين، كما وجدوا أنّ الانخفاض الكبير لهذا الهرمون، ساهم أيضًا في ظهور اعراض الاكتئاب واضطرابات نفسيّة أخرى.

وقالت "جودي فورد"، رئيسة الدراسة: "تفتح هذه الدراسة الباب للكثير من الأبحاث المستقبليّة، كما أنّها تعتبر من الدراسات النّادرة التي تركّز على استخدام الكورتيزول لرصد الاكتئاب".

بالإضافة إلى ذلك، أشارت "جودي" إلى أنّ ارتفاع أو انخفاض هرمون الكورتيزول، يؤثّر سلبًا على الصّحّة العقليّة، وعلى رغم ما توصّلت إليه الدراسة من نتائج لافتة، إلا أنّ الخبراء أشاروا إلى ضرورة إجراء مزيد من الأبحاث في ذلك الشأن.