أخطاء إياكِ ارتكابها.. وإلا يفقد طع...

اهتماماتك

أخطاء إياكِ ارتكابها.. وإلا يفقد طعامكِ نكهته!

لا يقتصر عالم الطهي على ما نشاهده بشكل يومي على الفضائيات أو مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها، إنما يعتمد على نظام غذائي صحي ومتوازن يلعب دورًا كبيرًا في التمتع بصحة أفضل للوقاية من الإصابة بالأمراض. لكن وبحسب أخصائية التغذية ناديا أبو زيدية، ترتكب المرأة بعضًا من الأخطاء أثناء إعداد الطعام؛ ما يُفقده بعض الفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم، ويؤثر سلبًا على الصحة بشكل عام. ومن أبرز تلك الأخطاء طهي الطعام على عجَل وبسرعة فائقة؛ ما يُحدث العديد من التغيرات الكيميائية والفيزيائية، بالاعتماد على طريقة الطبخ ومدته ونوع الطعام، ذلك أن إعادة القلي بالزيت نفسه وتسخينه لعدة مرات يؤدي إلى الإصابة بعدد متنوع

لا يقتصر عالم الطهي على ما نشاهده بشكل يومي على الفضائيات أو مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها، إنما يعتمد على نظام غذائي صحي ومتوازن يلعب دورًا كبيرًا في التمتع بصحة أفضل للوقاية من الإصابة بالأمراض.

لكن وبحسب أخصائية التغذية ناديا أبو زيدية، ترتكب المرأة بعضًا من الأخطاء أثناء إعداد الطعام؛ ما يُفقده بعض الفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم، ويؤثر سلبًا على الصحة بشكل عام.

ومن أبرز تلك الأخطاء طهي الطعام على عجَل وبسرعة فائقة؛ ما يُحدث العديد من التغيرات الكيميائية والفيزيائية، بالاعتماد على طريقة الطبخ ومدته ونوع الطعام، ذلك أن إعادة القلي بالزيت نفسه وتسخينه لعدة مرات يؤدي إلى الإصابة بعدد متنوع من الأمراض، عدا عن تأثُّر مذاق الطعام بالزيت القديم.

والخطأ الآخر، هو وضع اللحوم والدواجن المثلجة في الماء المغلي، وكذلك تتبيلها قبل الطهي؛ ما يُفقدها الحديد الموجود فيها ويؤثر سلبًا على مذاقها.

أما إضافة الأعشاب الطازجة مثل البقدونس، الريحان، النعناع، والكزبرة إلى الطعام قبل تمام النضج، فذلك خطأ آخر يُفقدها معظم محتوياتها الغذائية ومذاقها ويصبح طعمها مُرًّا.

كما أن تقشير الخضراوات بمختلف أنواعها الجذرية منها وغير الجذرية، أو تقطيع جزء كبير منها عند التقشير يُفقدها أغلب الفوائد التي تتركز في هذه الطبقة مثل: البطاطا والقرع والجزر وغيرها، وكذلك الطهي عن طريق الغلي على نارٍ حرارتها عالية يُفقد الطعام معادنه والفيتامينات فيه ويؤثر على نكهته ومذاقه.

فكيف يكون الطهي مثاليًا؟

img

ما نصحت به أبو زيدية لكل امرأة مهتمة بأن يكون طهيها مثاليًا، إعداد الوجبات باستخدام الأعشاب والتوابل والنكهات الطبيعية الأخرى لإضافة اللون والمذاق والرائحة للأطعمة، إلى جانب إضافة الخردل المجفف الذي يُضفي نكهة لذيذة على الطعام.

ومن الضروري وضع قائمة من الوصفات اليومية للأسبوع بأكمله، بحيث تحدد الوصفة التي تنوي تحضيرها في كل يوم من أيام الأسبوع، ثم تخزّن بعض المكونات الأساسية للطهي مثل: الأرز، السكر، المعكرونة، الدقيق، المعلبات، البهارات وغيرها من المكونات؛ لأن عدم توفر أي منها لن يشجعها على إعداد الطعام لهذا اليوم.

ولا بد من تخصيص وقت معين خلال عطلة نهاية الأسبوع لتقطيع الخضراوات النيّئة ووضعها في أكياس محكمة الإغلاق، ووضعها في الفريزر لتكون جاهزة عند الحاجة.