الرجال جراحون والنساء لطب الأسرة.....

اهتماماتك

الرجال جراحون والنساء لطب الأسرة.. دراسة تكشف انحياز المجتمع الطبي ضد المرأة!

كشفت دراسة استقصائية أجراها باحثو جامعة "واشنطن" الأمريكية أن المجتمع الطبي منحاز نحو جعل الرجال جراحين وتعيين النساء في طب الأسرة. كشفت الدراسة عن وجود انحياز متأصل في المجتمع الطبي قد يفسر سبب وجود قلة عدد الجراحين الإناث ونقص أجورهن مقارنة بالذكور. وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، درس الباحثون ردود 42 ألف طبيب على اختبار تقييم للتحيز، ووجدوا أن معظم المشاركين في الدراسة يربطون بين الرجال والمهنية والجراحة، بينما يربط النساء بالأسرة وطب الأسرة. وبينما كانت النساء أقل عرضة للربط بين الرجال والمهنية الجراحة، وجد الباحثون أنه عند اختبار ردود أفعالهن الغريزية بتحديد وقت للإجابة، كانت النساء أيضًا ميالة للربط

كشفت دراسة استقصائية أجراها باحثو جامعة "واشنطن" الأمريكية أن المجتمع الطبي منحاز نحو جعل الرجال جراحين وتعيين النساء في طب الأسرة.

كشفت الدراسة عن وجود انحياز متأصل في المجتمع الطبي قد يفسر سبب وجود قلة عدد الجراحين الإناث ونقص أجورهن مقارنة بالذكور.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، درس الباحثون ردود 42 ألف طبيب على اختبار تقييم للتحيز، ووجدوا أن معظم المشاركين في الدراسة يربطون بين الرجال والمهنية والجراحة، بينما يربط النساء بالأسرة وطب الأسرة.

وبينما كانت النساء أقل عرضة للربط بين الرجال والمهنية الجراحة، وجد الباحثون أنه عند اختبار ردود أفعالهن الغريزية بتحديد وقت للإجابة، كانت النساء أيضًا ميالة للربط بين النساء والأسرة.

img

وتعد هذه الدراسة الحديثة أحدث حلقة في سلسلة من الدراسات التي تشير إلى التمييز العنصري بين الأطباء؛ الأمر الذي يساهم في تقليص دور المرأة في مجال الجراحة الذي يهيمن عليه الرجال، حيث تُظهر الاحصائيات أن النساء يشكلن 20% فقط من عدد الجراحين في الولايات المتحدة الأمريكية.

وعلى الرغم من بذل الكثير من الجهود لسد الفجوة بين الجنسين، من خلال عقد المؤتمرات حول هذه القضية، وحث المستشفيات على توظيف المزيد من النساء، إلا أن هذه الدراسة توضح، كيف تؤثر تصورات الأطباء أنفسهم على فرص عمل النساء في بعض المجالات.

وقالت الدكتورة أرغافان ساليس، إن هناك حاجة إلى إجراء المزيد من البحوث، لتحليل أسباب ونتائج التحيز ضد النساء والأقليات العرقية في مختلف المجالات.