دراسة تُؤكّد: الأمومة تجعلكِ أكثر ت...

اهتماماتك

دراسة تُؤكّد: الأمومة تجعلكِ أكثر تقبلاً لشكل جسمكِ!

اكتشف مؤخرًا، باحثون في إيطاليا، أن الأمومة تجعل المرأة أكثر ارتياحًا وتقبّلاً لأشكال أجسامهنّ، كما وجدوا في الوقت نفسه، أنّ السيدات اللاتي لا يشعرن بسعادة بشأن شكل، وحجم صدورهنّ، تكون لديهنّ صورة أكثر سلبيّة عن أجسامهنّ بشكل عام. لكن الوضع يتغيّر بالنسبة لهنّ بعد الإنجاب، حيث يصبحن أكثر سعادة ورضا، بشأن حجم صدورهنّ، وهو ما يجعلهنّ ينظرن بالتبعية بصورة أكثر إيجابية لباقي أجسامهنّ. وقال الباحثون، إنّه بالأحرى أنْ تنظر الأمهات الجدد إلى صدورهنّ على أنها وسيلة مفيدة لإرضاع وتغذية أطفالهنّ بدلاً من انشغالهنّ وقصر تفكيرهنّ على مدى شكلها الجمالي. وأجرى الباحثون دراسة مستفيضة، حول هذا الأمر بجامعتي أنجليا روسكين وسابينزا

اكتشف مؤخرًا، باحثون في إيطاليا، أن الأمومة تجعل المرأة أكثر ارتياحًا وتقبّلاً لأشكال أجسامهنّ، كما وجدوا في الوقت نفسه، أنّ السيدات اللاتي لا يشعرن بسعادة بشأن شكل، وحجم صدورهنّ، تكون لديهنّ صورة أكثر سلبيّة عن أجسامهنّ بشكل عام.

لكن الوضع يتغيّر بالنسبة لهنّ بعد الإنجاب، حيث يصبحن أكثر سعادة ورضا، بشأن حجم صدورهنّ، وهو ما يجعلهنّ ينظرن بالتبعية بصورة أكثر إيجابية لباقي أجسامهنّ.

وقال الباحثون، إنّه بالأحرى أنْ تنظر الأمهات الجدد إلى صدورهنّ على أنها وسيلة مفيدة لإرضاع وتغذية أطفالهنّ بدلاً من انشغالهنّ وقصر تفكيرهنّ على مدى شكلها الجمالي.

img

وأجرى الباحثون دراسة مستفيضة، حول هذا الأمر بجامعتي أنجليا روسكين وسابينزا في روما، حيث فحصوا 484 امرأة في إيطاليا، نصفهنّ كنّ أمهات، واكتشفوا من تلك الدراسة وجود رابط "مهم" بين الكمالية – التي تسهم في تكوين صورة سلبية عن الجسم – وبين عدم الرضا على شكل وحجم منطقة الصّدر لدى السيدات.

لكنّ الباحثين أوضحوا، أنّ ذلك يحدث فقط، لدى السيدات اللاتي لم ينجبن بعد، منوّهين، إلى أنّ النتائج أظهرت لهم، أنّ الأمهات هنّ من يكن أكثر ارتياحًا بشأن أجسامهنّ.