احذري.. مُستحضرات التجميل تُعرّض طف...

اهتماماتك

احذري.. مُستحضرات التجميل تُعرّض طفلكِ للتسمم والحروق!

حذّر تقرير بحثي من كثرة الحالات التي ينتقل على إثرها الأطفال الصغار إلى المستشفيات على خلفية استخدامهم منتجات ومستحضرات التجميل الخاصة بأمهاتهم مثل الكولونيا، طلاء الأظافر، مزيل طلاء الأظافر، الغسول، الشامبو والماكياج. وقال الباحثون إنه من الضروري أن تنتبه الأمهات لتلك المشكلة التي بدأت تشيع مؤخرًا، خاصةً وأن الأطفال الصغار يكون لديهم رغبة في التشبه بالكبار، ولهذا يميلون لاستخدام مثل هذه المنتجات دون أدنى دراية من جانبهم بطبيعة المنتجات أو أخطارها، واتّضح من النتائج أن إقدام الصغار على استخدام منتجات العناية الشخصية الخاصة بأمهاتهم يُصيب الآلاف منهم بالتسمم أو الحروق الكيميائية كل عام. وطالب الباحثون الذين أعدّوا هذا التقرير الجديد

حذّر تقرير بحثي من كثرة الحالات التي ينتقل على إثرها الأطفال الصغار إلى المستشفيات على خلفية استخدامهم منتجات ومستحضرات التجميل الخاصة بأمهاتهم مثل الكولونيا، طلاء الأظافر، مزيل طلاء الأظافر، الغسول، الشامبو والماكياج.

وقال الباحثون إنه من الضروري أن تنتبه الأمهات لتلك المشكلة التي بدأت تشيع مؤخرًا، خاصةً وأن الأطفال الصغار يكون لديهم رغبة في التشبه بالكبار، ولهذا يميلون لاستخدام مثل هذه المنتجات دون أدنى دراية من جانبهم بطبيعة المنتجات أو أخطارها، واتّضح من النتائج أن إقدام الصغار على استخدام منتجات العناية الشخصية الخاصة بأمهاتهم يُصيب الآلاف منهم بالتسمم أو الحروق الكيميائية كل عام.

img

وطالب الباحثون الذين أعدّوا هذا التقرير الجديد الآباء والأمهات في كل مكان بضرورة وضع مستحضرات التجميل وأدوات التنظيف الخاصة بهم بعيدًا عن متناول الأطفال، وحثوهم في نفس الوقت على وضع ملصقات مصورة تحذر الأطفال – حال وصولهم لأماكن تخزين المنتجات – من أنها ليست منتجات صالحة للأكل.

وحذّرت ريبيكا ماكادمز، الباحثة المشاركة في التقرير، من تداعيات إقدام الأطفال على استخدام منتجات أمهاتهم التجميلية، موضحةً أن تلك التداعيات قد تصل لحد الإصابة بتسمم أو بحروق كيميائية، وهو ما يفرض ضرورة توخي الحذر بشكل كبير.