كيف تشكّلُ الرّسائل النّصيّة خطرًا...

اهتماماتك

كيف تشكّلُ الرّسائل النّصيّة خطرًا على تطوير مهارات المراهقين اللّغويّة؟

أشار خبراء، إلى أنّ استخدام لغة الرّسائل النّصيّة، واللّغة العاميّة في مواقع التّواصل الاجتماعيّ، يمكنها أنْ تُلحِق ضررًا بالغًا بقدرة المراهقين على تطوير مهارات اللّغة والقواعد، إذْ أنَّ الكثير من الشّباب لا يلتزمون غالبًا، بالقواعد النّحوية، فيحدّ من فرصهم في المستقبل. وقالت الأستاذة الجامعيّة، جاين ميلانبي، مديرة "مجموعة أكسفورد لإمكانات الأطفال" في جامعة أكسفورد، إنَّ القدرة على فهم واستخدام اللّغة المعقّدة ضروريّة للتّحصيل الدّراسيّ، ممّا يعرِّض الشّباب دون هذه المهارات، إلى الكثير من العوائق مستقبلاً. وذكرت جين في بحثها، أمثلةً عديدة من اللّغة المستخدمة في الرّسائل النّصيّة، ومن ضمنها رسالة هاتفيّة لشخص يبلغ من العمر 13 عامًا تقول: "OMG ikr"،

أشار خبراء، إلى أنّ استخدام لغة الرّسائل النّصيّة، واللّغة العاميّة في مواقع التّواصل الاجتماعيّ، يمكنها أنْ تُلحِق ضررًا بالغًا بقدرة المراهقين على تطوير مهارات اللّغة والقواعد، إذْ أنَّ الكثير من الشّباب لا يلتزمون غالبًا، بالقواعد النّحوية، فيحدّ من فرصهم في المستقبل.

وقالت الأستاذة الجامعيّة، جاين ميلانبي، مديرة "مجموعة أكسفورد لإمكانات الأطفال" في جامعة أكسفورد، إنَّ القدرة على فهم واستخدام اللّغة المعقّدة ضروريّة للتّحصيل الدّراسيّ، ممّا يعرِّض الشّباب دون هذه المهارات، إلى الكثير من العوائق مستقبلاً.

وذكرت جين في بحثها، أمثلةً عديدة من اللّغة المستخدمة في الرّسائل النّصيّة، ومن ضمنها رسالة هاتفيّة لشخص يبلغ من العمر 13 عامًا تقول: "OMG ikr"، وهي اختصار لجملة "Oh My God, I know Right" وتعني "يا إلهي، نعم أتّفق معك"، ورسالة أخرى لشخص يبلغ من العمر 21 عامًا تقول: "Yo dude r u still coming to party Friday"، وتعني "مرحبًا يا صديقي، هل ما زلت تريد المجيء إلى الحفل يوم الجمعة؟"

وعلّقت عليها جين قائلةً: "هذه الجمل لا تلتزم بالقواعد النّحويّة، وبالنّسبة للصّغار الذين يعانون من صعوبات في بناء الجمل، وفق القواعد النّحويّة للغة، فإنَّ الاعتماد على لغة الرّسائل النّصيّة، سيزيدُ من المشكلة".