اشترت شوكولاتة بـ37 ألف دولار.. سيد...

اهتماماتك

اشترت شوكولاتة بـ37 ألف دولار.. سيدة تُنفق الملايين من مال زوجها المسجون!

بينما هو في السجن يقضي فترة محكوميته، تعيش زوجته حياة الأثرياء خارج السجن وتُنفق على مشترياتها أرقامًا خيالية، وصلت في بعض الأحيان إلى إنفاق 37 ألف دولارٍ أمريكي ثمنًا لشراء أنواعٍ من الشوكولاتة الفاخرة. فقد قامت زوجة مصرفي أذربيجاني مسجون، تُدعى زاميرا هاجييفا، بإنفاق ذلك المبلغ في متجر "Godiva"  للشوكولاتة البلجيكية، الذي يُقدّم أنواعًا من الشوكولاتة الفاخرة بمبلغ 7.5 ألف دولار أمريكي، إلى جانب مجموعة من الهدايا التي تُصنع حسب الطلب. وذلك هو جزءٌ من مبلغٍ ضخم يُقدّر بحوالي 20 مليون دولار، أنفقته زاميرا في متجر هارودز، على مدار 10 سنوات، تضمنت عملية شراء واحدة لألعاب بقيمة 999 ألف دولار،

بينما هو في السجن يقضي فترة محكوميته، تعيش زوجته حياة الأثرياء خارج السجن وتُنفق على مشترياتها أرقامًا خيالية، وصلت في بعض الأحيان إلى إنفاق 37 ألف دولارٍ أمريكي ثمنًا لشراء أنواعٍ من الشوكولاتة الفاخرة.

فقد قامت زوجة مصرفي أذربيجاني مسجون، تُدعى زاميرا هاجييفا، بإنفاق ذلك المبلغ في متجر "Godiva"  للشوكولاتة البلجيكية، الذي يُقدّم أنواعًا من الشوكولاتة الفاخرة بمبلغ 7.5 ألف دولار أمريكي، إلى جانب مجموعة من الهدايا التي تُصنع حسب الطلب.

وذلك هو جزءٌ من مبلغٍ ضخم يُقدّر بحوالي 20 مليون دولار، أنفقته زاميرا في متجر هارودز، على مدار 10 سنوات، تضمنت عملية شراء واحدة لألعاب بقيمة 999 ألف دولار، و6.41 مليون دولار في محلات المجوهرات Boucheron وCartier.

img

وأظهرت وثائق محكمة أنَّ زاميرا زوجة المصرفي المسجون جاهنغير هاجييف، دفعت في يومٍ واحد، فاتورة بقيمة 59 ألف دولار في مطعم للشطائر، ودفعت كذلك 186 ألف دولار في مطعم ومقهى افتتحه المصمم البريطاني توم ديكسون، على أربع دفعات.

وحجم الإنفاق الهائل هذا كشفه تحقيقٌ للوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة، بعد بحثهم في مصدر ثروتها، وذلك في أعقاب إدانة زوجها بالفساد، حيثُ تمكن الزوجان من شراء منزل بقيمة 12.8 مليون دولار في نايتسبريدج، ونادي غولف بقيمة 11.7 مليون دولار في بلدة أسكوت بمقاطعة بيركشاير، بالإضافة إلى طائرة من طراز Gulfstream G550 بقيمة 42.5 مليون دولار.

img

وكان زوج زاميرا يعمل رئيسًا لبنك أذربيجان الدولي، منذ عام 2001 وحتى استقالته عام 2015، وحُكم عليه بعد ذلك بالسجن 15 عامًا بتهمة الاحتيال والاختلاس، وألزمته المحكمة بدفع 39 مليون دولار للبنك، وصادرت ساعته التي تبلغ قيمتها حوالي 56 ألف دولار، ولوحة ذهبية منقوشًا عليها اسمه ومنصبه.

وتواجه زاميرا - التي مُنحت إذنًا بأجلٍ غير مسمى للبقاء في المملكة المتحدة - حاليًا خطر تسليمها إلى أذربيجان بسبب مزاعم الاختلاس.