بعيدًا عن الأدوية.. "بيجامات ذكية"...

اهتماماتك

بعيدًا عن الأدوية.. "بيجامات ذكية" تُخلّصُكِ من مشكلة الأرق!

تتواصل الجهود البحثية التي يباشرها الخبراء والعلماء من كل صوب وحدب على أمل إيجاد طرق يمكن أن تفيد في إنهاء كابوس الأرق الليلي الذي يداهم كثيرين ويحرمهم من النوم بشكل طبيعي خلال ساعات الليل. وبعيدًا عن أنماط الأدوية والعقاقير التقليدية، ابتكر مهندسون أمريكيون نوعًا جديدًا من البيجامات تعرف بـ "البيجامات الذكية" لقدرتها على تهيئة الجسم ومنحه فرصة النوم بكل أريحية واسترخاء أثناء الليل. وقد زُوِّدَت هذه البيجامات بأجهزة استشعار "حسَّاسات" تقوم باستمرار بمراقبة معدل نبض القلب، التنفس ووضعية الجسم – وهي العوامل التي تؤثر على درجة تمتع الشخص بالنوم. وقال الباحثون المطورون لتلك البيجاما المبتكرة أثناء استعراضهم إياها في مؤتمر

تتواصل الجهود البحثية التي يباشرها الخبراء والعلماء من كل صوب وحدب على أمل إيجاد طرق يمكن أن تفيد في إنهاء كابوس الأرق الليلي الذي يداهم كثيرين ويحرمهم من النوم بشكل طبيعي خلال ساعات الليل.

وبعيدًا عن أنماط الأدوية والعقاقير التقليدية، ابتكر مهندسون أمريكيون نوعًا جديدًا من البيجامات تعرف بـ "البيجامات الذكية" لقدرتها على تهيئة الجسم ومنحه فرصة النوم بكل أريحية واسترخاء أثناء الليل.

وقد زُوِّدَت هذه البيجامات بأجهزة استشعار "حسَّاسات" تقوم باستمرار بمراقبة معدل نبض القلب، التنفس ووضعية الجسم – وهي العوامل التي تؤثر على درجة تمتع الشخص بالنوم.

img

وقال الباحثون المطورون لتلك البيجاما المبتكرة أثناء استعراضهم إياها في مؤتمر الجمعية الكيميائية الأمريكية: إن تلك البيانات التي تبرزها البيجامات قد تمنح مرتديها، وكذلك الأطباء، معلومات مفيدة تساعد في تحسين أنماط النوم وكذلك تحديد اضطراباته.

وأشار الباحثون في السياق نفسه إلى أن الحصول على قدر كاف من النوم ليلاً يعزز القدرات الذهنية والتركيز ويُحَسِّن قدرات اتخاذ القرار.

ولفتت صحيفة الديلي ميل البريطانية إلى أن هذه البيجاما المبتكرة تم تصنيعها في جامعة ماساتشوستس في أمهيرست وزودت بخمس رقع قماشية بها حسَّاسات منتشرة في البطانة الخاصة بها.

وهذه الرقع موصلة ببعضها البعض عبر خيوط نايلون فضية مغطاة بقطن، وتعني 4 من الحساسات المثبتة في البطانة بالكشف عن الضغط، كهذا الضغط الصادر عن السرير ضد جسم الشخص النائم، وذلك لتحديد الحركات ووضعية النوم، أما مهمة الحسَّاس الخامس فهي التقاط وتحديد معدلات التنفس ومعدل نبض القلب، وهي البيانات التي تساعد في الكشف عن مدى شعور الفرد بالراحة أثناء النوم والكشف عن اضطرابات النوم.