خطاب "غريب" من حبيبة الماضي لرفيقة...

اهتماماتك

خطاب "غريب" من حبيبة الماضي لرفيقة المستقبل يفجّرُ سجالاً على تويتر!

في واقعة مثيرة، لا تكرّر كثيرًا، فاجأت بريطانيّة روّاد موقع "تويتر"، بخطاب أعدّته للصّديقة الجديدة، التي سيرتبط بها حبيبها السّابق، والذي تخبرها فيه بما يتعيّن عليها أنْ تفعله، كي تُدخل البهجة، والسّعادة إلى حياة حبيبها السّابق، مستقبلاً! وعلى الرّغم من تداول هذا الخِطاب، الذي كان أشبه بدليل إرشاديّ مؤلف من 3 صفحات على نطاق واسع عبر تويتر، لاشتماله على كثير من النّصائح، والتّفاصيل التي من ضمنها اللّون المفضّل لحبيبها السّابق، وطريقة نطق اسمه بشكل صحيح، إلا أنّه قوبل بحملة سخرية واستهزاء واسعة، من جانب روّاد مواقع التّواصل الاجتماعيّ، عمومًا. وبينما حرصتْ تلك المرأة، على سرد كثير من النّصائح التي يمكن

في واقعة مثيرة، لا تكرّر كثيرًا، فاجأت بريطانيّة روّاد موقع "تويتر"، بخطاب أعدّته للصّديقة الجديدة، التي سيرتبط بها حبيبها السّابق، والذي تخبرها فيه بما يتعيّن عليها أنْ تفعله، كي تُدخل البهجة، والسّعادة إلى حياة حبيبها السّابق، مستقبلاً!

وعلى الرّغم من تداول هذا الخِطاب، الذي كان أشبه بدليل إرشاديّ مؤلف من 3 صفحات على نطاق واسع عبر تويتر، لاشتماله على كثير من النّصائح، والتّفاصيل التي من ضمنها اللّون المفضّل لحبيبها السّابق، وطريقة نطق اسمه بشكل صحيح، إلا أنّه قوبل بحملة سخرية واستهزاء واسعة، من جانب روّاد مواقع التّواصل الاجتماعيّ، عمومًا.

img

وبينما حرصتْ تلك المرأة، على سرد كثير من النّصائح التي يمكن لرفيقة حبيبها المستقبليّة أنْ تنفّذها، كي تسعده في حياته، لكنّ خطابها أخذ منحنى مختلفًا، حين قالت بشكل مفاجئ، "ستسمعين عنه باستمرار بعض الأشياء السّلبيّة، كلّ ما يتعيّن عليكِ فعله حينها، هو أنْ تتجاهلي كلّ هذه الأشياء، وثقي بي، فهي كلّها أمور لا تستحقّ الشّجار". 

ولم يسلمْ الرّجل نفسه، من انتقادات المتابعين، بعد نشره هذه الخِطاب، وتأكيده، أنّه من حبيبته السّابقة لصديقته المستقبليّة، حيث مال كثير من المتابعين للتّشكيك في ذلك الخِطاب، مرجّحين أنّ الرّجل نفسه، هو من كتبه لنفسه، كي يلفت الانتباه إليه، ويثير الجدل من حوله.