تغلبي على العطش في رمضان بهذه الطُر...

اهتماماتك

تغلبي على العطش في رمضان بهذه الطُرق!

ينقطع الصائم عن الطعام والشراب ساعات طوالًا في رمضان، وينخفض حجم السوائل في جسمه جراء عدم شرب الماء؛ ما يشعره بالعطش الشديد. لكن، هل هناك وسائل يمكن اتباعها تساهم في خفض الشعور بالعطش، خصوصًا أن الجفاف يزيد من الشعور بالكسل والإرهاق خلال ساعات الصوم؟. حول ذلك تتحدث أخصائية التغذية العلاجية ولاء أبو عيسى بقولها: "مع ساعات الصيام الطويلة والحرارة الشديدة في الصيف لا بد من استهلاك الماء لتجنب العطش وبقاء الجسم في حالة صحية رطبة ومتوازنة طوال شهر رمضان؛ إذ إن الصيام لأكثر من 15 ساعة في اليوم تصبح أجسامنا في حالة من الجفاف". وتضيف، "يعد الماء مهمًا لمجموعة متنوعة

ينقطع الصائم عن الطعام والشراب ساعات طوالًا في رمضان، وينخفض حجم السوائل في جسمه جراء عدم شرب الماء؛ ما يشعره بالعطش الشديد.

لكن، هل هناك وسائل يمكن اتباعها تساهم في خفض الشعور بالعطش، خصوصًا أن الجفاف يزيد من الشعور بالكسل والإرهاق خلال ساعات الصوم؟.

حول ذلك تتحدث أخصائية التغذية العلاجية ولاء أبو عيسى بقولها: "مع ساعات الصيام الطويلة والحرارة الشديدة في الصيف لا بد من استهلاك الماء لتجنب العطش وبقاء الجسم في حالة صحية رطبة ومتوازنة طوال شهر رمضان؛ إذ إن الصيام لأكثر من 15 ساعة في اليوم تصبح أجسامنا في حالة من الجفاف".

وتضيف، "يعد الماء مهمًا لمجموعة متنوعة من الوظائف الطبيعية والحيوية؛ ما يجعل 60-70% من إجمالي وزن الجسم ماء، حيث من الضروري استهلاك كمية كافية من المياه خلال شهر رمضان المبارك لمنع الآثار الجانبية بما في ذلك الإمساك، والصداع، والدوخة، وجفاف الجلد، فالكمية الكافية من السوائل التي يوصى بها تعادل 3 لترات وللإناث 2.300، كما أنه ينصح بتناول كمية معتدلة من الصوديوم لتجنب العطش والحفاظ على نظام غذائي متوازن".

هكذا تتجنبين العطش

img

ولتجنب العطش أثناء النهار في شهر رمضان، يجب الحرص على شرب الماء بانتظام من وقت الإفطار وحتى السحور، وتناول الفواكه والخضراوات التي محتواها من الماء عالٍ مثل الخضراوات الورقية الخضراء والكرفس والملفوف والكوسا والخيار والبطيخ البرتقال والحمضيات، كما يجب زيادة كمية تناول الماء في حال ممارسة الرياضة أو التعرض للجوّ الحار.

أما عند تناول أطباق غنية بالبروتين، فيجب الحرص على تناول 8-12 كوبًا من الماء، فيما ينصح بتناول الفول في وجبة السحور بعد التخلص من الماء الزائد فيه للتخلص من ملوحته التي تسبب العطش، وهو من الأطباق ذات المصدر المهم للمواد الكربوهيدراتية والبروتينات والمعادن والفيتامينات.

وينبغي كذلك الحد من تناول الصوديوم إلى أقل من 2300 ملليغرام يوميًا على النحو الموصى به من قبل جمعية القلب الأمريكية.