اهتماماتك

إقبال لافت من السُعوديات على النوادي الرياضية.. لهذه الأسباب!

إقبال لافت من السُعوديات على النواد...

تعد المرأة السعودية من أكثر النساء العربيات اهتمامًا بالجمال والصحة، ومن الملاحظ ازدياد إقبال السعوديات على الاشتراك في النوادي الرياضية بشكل لافت، بالإضافة لممارسة رياضة المشي في الحدائق العامة والأماكن المخصصة للمشي؛ ما يعكس رغبتهن في الحصول على جسم مميز وصحي متناسق. "فوشيا" أجرت لقاءات مع عدد من السعوديات لاستطلاع آرائهن في ما يفضلنه من الرياضات وسبب إقبالهن عليها. التمارين الجماعية توفر الحافز وروح التنافس تقول أروى القحطاني 22 عامًا: إن ممارسة التمارين الرياضيّة بشكل جماعي تحت إشراف المدرّبة تفيد في خلق التشجيع المستمر والتحفيز، خصوصًا عندما يبدأ الفريق في عمل تمارين زيادة القدرة على التحمل، ويكون التنافس ملموسًا بين

تعد المرأة السعودية من أكثر النساء العربيات اهتمامًا بالجمال والصحة، ومن الملاحظ ازدياد إقبال السعوديات على الاشتراك في النوادي الرياضية بشكل لافت، بالإضافة لممارسة رياضة المشي في الحدائق العامة والأماكن المخصصة للمشي؛ ما يعكس رغبتهن في الحصول على جسم مميز وصحي متناسق.

"فوشيا" أجرت لقاءات مع عدد من السعوديات لاستطلاع آرائهن في ما يفضلنه من الرياضات وسبب إقبالهن عليها.

التمارين الجماعية توفر الحافز وروح التنافس

تقول أروى القحطاني 22 عامًا: إن ممارسة التمارين الرياضيّة بشكل جماعي تحت إشراف المدرّبة تفيد في خلق التشجيع المستمر والتحفيز، خصوصًا عندما يبدأ الفريق في عمل تمارين زيادة القدرة على التحمل، ويكون التنافس ملموسًا بين المجموعة لتخطّي الهدف إلى هدف أكبر.

وتضيف القحطاني، أنها تشجع على الالتزام وتعلم الانضباط خاصة إذا كان هناك جدول تمارين محدد، مشيرة إلى أنها تستمتع بدروس "الآيروبيك" وتشعر بعدها بالنشاط والحيوية.

أما سارة الشمري 26 عامًا، فتقول: "متعة حقيقيّة أن تشارك المجموعة في التمارين الرياضية ليصبح وقت التمرين وقتًا مرحًا مسليًا ومفيدا ينعكس على صحتك ووزنك ولياقتك، ويزيد من تقاربك مع الآخرين وتنشيط صلاتك الاجتماعية وتفاعلك مع المجتمع".

وتضيف: "أحب ممارسة الزومبا والكارديو والمشي مع صديقاتي؛ لأن ذلك يشعرني بالراحة والنشاط".

تأثير التمارين الجماعية

تقول فاطمة العقيل 32 عامًا: "إن ما توفّره الرياضة هو الصحة العقلية والبدنية وتشعر به من المواظبة عليها، لكنه أيضًا يزداد عند ممارسة التمارين مع المجموعة؛ لما في لقاء الآخرين من ترويح عن النفس وتبادل الحوارات القصيرة أو الطويلة؛ ما يساعد على تفريغ المشاعر السلبية والبعد عن الوحدة".

وتؤكد من جانبها مدربة اللياقة البدنية رؤى الذهيبي أنه بمجرّد البدء بمزاولة التمارين الرياضيّة، سينعكس التأثير الإيجابي لها على شخصيّتك ويلاحظه من حولك، مضيفة أنها تلاحظ إقبال السعوديات على التمارين الجماعية والتزامهن بها بشكل كبير، وترى أن السعوديات ذات روح مرحة ويفضلن التمارين الجماعية.

وقالت الذهيبي: إن السعوديات يفضلن تمارين الزومبا والآيروبك والكارديو والسبيننغ والرقص وفق الجدول المحدد وبحماس كبير وسط أجواء من الموسيقى والتسلية.

تعزيز الثقة بالنفس

تقول علياء الشهري 25 عامًا: إن فكرة لقائك بالأصدقاء واستثمار وقت الرياضة في تبادل الأخبار وتمضية وقت مميّز مع الناس يحفّزكِ على الذهاب للتمرين، ويجعل منه متعة يومية، مشيرة إلى أنها تفضل تمارين الزومبا؛ لما لها من طاقة إيجابية، وأجواء حماسية مع المتدربات، كما أنها تزيد ثقتها بنفسها وتجعلها تبذل المزيد من الجهد للحصول على النتائج التي ترغب بها.

و يرى الخبراء أن التدرّب مع المجموعة يحتاج منك الثقة بالنفس أكثر ممّا يتطلّبه تدرّبك بمفردك؛ لأنّ هناك من يراقبك، وهذا ما يعتبر خطوة على طريق بناء المزيد من الثقة بنفسك في مواجهة الآخرين والشعور بمزيد من الرضا عن الذات، ولأن الإنسان بطبعه كائن اجتماعي لا سيما النساء فإن الرياضة الجماعية تعزز ذلك.

ووفق الخبراء، ربما يكون هدفك الأساسي من ممارسة الرياضة هو فقدان الوزن، ولكنك اليوم تستطيعين الحصول على أقصى فائدة من الرياضة من ممارستها مع المجموعة، فتعمق الكثير من الإيجابيات في شخصيتك وتبني مزيدًا من الثقة والرضا عن الذات.

اترك تعليقاً