آثار الزواج على صحتك.. ستصدمك!

اهتماماتك

آثار الزواج على صحتك.. ستصدمك!

في مرحلة معينة من العمر يسعى الجميع للزواج، ويصبح التأخر في العثور على شريك العمر مثارًا للتساؤل من الجميع، فقرار الزواج له العديد من الآثار المادية والاجتماعية، لكن يبدو أن الأمر لا يتوقف هنا، فقد تبين أن للزواج آثارًا دائمة على الصحة أيضًا. كان هناك اعتقاد يقول بأن الزواج مفيد لصحتك الجسدية والعقلية، ربما بسبب فكرة أن وجود شريك محب يمكن أن يجعل الشخص أكثر صحة،  لكن الأبحاث الحديثة أظهرت أن العلاقة بين الزواج والصحة أكثر تعقيدًا مما كان يعتقد في السابق، فالزواج ليس كله مزايا، بل يحمل أيضًا بعضًا من العيوب. على سبيل المثال، تشير الدلائل إلى أن الرجال

في مرحلة معينة من العمر يسعى الجميع للزواج، ويصبح التأخر في العثور على شريك العمر مثارًا للتساؤل من الجميع، فقرار الزواج له العديد من الآثار المادية والاجتماعية، لكن يبدو أن الأمر لا يتوقف هنا، فقد تبين أن للزواج آثارًا دائمة على الصحة أيضًا.

كان هناك اعتقاد يقول بأن الزواج مفيد لصحتك الجسدية والعقلية، ربما بسبب فكرة أن وجود شريك محب يمكن أن يجعل الشخص أكثر صحة،  لكن الأبحاث الحديثة أظهرت أن العلاقة بين الزواج والصحة أكثر تعقيدًا مما كان يعتقد في السابق، فالزواج ليس كله مزايا، بل يحمل أيضًا بعضًا من العيوب.

على سبيل المثال، تشير الدلائل إلى أن الرجال والنساء المتزوجين لديهم خطر أقل للإصابة بأمراض القلب مقارنة بنظرائهم غير المتزوجين، لكنهم أكثر عرضة لزيادة الوزن المفرطة أو البدانة.

img

لكن هذا الأمر لا ينطبق على الجميع، فالأمر يتباين بين زواج وآخر ويتوقف على طبيعة الزوجين، وخططهما ونمط حياتهما، وطبيعة علاقتهما، هذا دون أخذ العوامل الخارجية بعين الاعتبار.

لكن هناك طرقًا أخرى يؤثر بها الزواج على الزوجين، ففي الموضوع الشائع عن صحة المتزوجين مقارنة بغير المتزوجين، وجدت دراسة أخيرة أن هذه الفوائد الصحية كانت ملحوظة في الغالب عند المتزوجين من الكبار في العمر أو ممن مضى على زواجهم سنوات طويلة مقارنة بالمتزوجين الأصغر سنًا، ولم يكن هؤلاء الحديثو الزواج أفضل من أقرانهم غير المتزوجين.

ومع ذلك، فإن الرجال المتزوجين أكثر عرضة لزيادة الوزن وحتى السمنة، كما يقل تردد الرجال والنساء على النوادي الرياضية، وحتى حين يفعلون فإنهم يمارسون الرياضة لفترة أقل بعد الزواج.

ووفقًا للدراسة التي أجريت في كندا، فإن الأزواج يشعرون أنهم أفضل من ناحية الصحة النفسية، ووجدت دراسة حديثة أخرى أنه في السنة الأولى من الزواج، يميل الرجال إلى أن يصبحوا أكثر وعيًا، بينما تصبح النساء أقل عصبية، كما وجدت تلك الدراسة نفسها أنه في السنة الأولى من الزواج تصبح النساء أقل انفتاحًا فيما يصبح الرجال أكثر انطلاقًا وأقل تحفظًا.

لكن هل ينبغي أن تكون هذه المزايا سببًا إضافيًا للزواج أو للإحجام عنه؟

لقد تغير فهمنا لكيفية تأثير الزواج على الناس وأصبح أكثر دقة، فبعض الباحثين يعتقدون السبب وراء أن صحة الأفراد العازبين تبدو أفضل الآن مما كانت عليه مقارنةً بنظرائهم المتزوجين هو أن هناك قبولاً اجتماعيًا أكبر للعازبين، فلم تعد العزوبية تعني العزلة ولا وصمة عار اجتماعية.