اهتماماتك

فتيات سعوديّات يروينَ معاناتهنّ من العنف الأسريّ بعد حسم مصيرهنّ!

فتيات سعوديّات يروينَ معاناتهنّ من...

ناقش الإعلاميّ السّعوديّ، على العلياني، عبر برنامجه "معالي المواطن"، قضية الفتيات المعنّفات، اللاتي اضطررنَ للهرب من منزلهنّ؛ بسبب تعنيفهنّ من قبل والدهنّ، وإخوانهنّ وتهديدهنّ بالقتل، ثمّ أعادهنّ حكم قضائيّ مرّة أخرى. وروتْ المعنّفات من أبيهنّ وأشقائهنّ، تفاصيل الهروب، واللّجوء إلى وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، حتى صدر حكم قضائيّ، يُعيدهنّ إلى البيت مرّة أخرى. وعبّرتْ إحداهنّ، وهي تبكي بحرقة، عن خوفها من أنْ يأتي اليوم، وتفقد فيه أخواتها؛ بسبب ممارسة التّعنيف ضدّهنّ. مشيرة، إلى أّن مكان إيوائهنّ سيء للغاية. https://twitter.com/Ma3alialMowaten/status/1117843109403070465?s=19 وأضافتْ أخرى قائلة: "كنا لا نبلغ خوفًا وكنا نريد أن نحافظ على الأسرة، ففي مرة فقدت السمع وانكسرت يد أختي، فقررنا

ناقش الإعلاميّ السّعوديّ، على العلياني، عبر برنامجه "معالي المواطن"، قضية الفتيات المعنّفات، اللاتي اضطررنَ للهرب من منزلهنّ؛ بسبب تعنيفهنّ من قبل والدهنّ، وإخوانهنّ وتهديدهنّ بالقتل، ثمّ أعادهنّ حكم قضائيّ مرّة أخرى.

وروتْ المعنّفات من أبيهنّ وأشقائهنّ، تفاصيل الهروب، واللّجوء إلى وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، حتى صدر حكم قضائيّ، يُعيدهنّ إلى البيت مرّة أخرى.

وعبّرتْ إحداهنّ، وهي تبكي بحرقة، عن خوفها من أنْ يأتي اليوم، وتفقد فيه أخواتها؛ بسبب ممارسة التّعنيف ضدّهنّ. مشيرة، إلى أّن مكان إيوائهنّ سيء للغاية.

وأضافتْ أخرى قائلة: "كنا لا نبلغ خوفًا وكنا نريد أن نحافظ على الأسرة، ففي مرة فقدت السمع وانكسرت يد أختي، فقررنا الهروب، والضرب كان يوصل إلى الربط بسلك ورفع السلاح علينا".

وتابعتْ ثالثة: "أخواتي أصيبن بارتجاج في المخ؛ نتيجة الضرب، وهذه تقارير مثبتة من المستشفى، فالأم أيضًا كانت تتعرض لهذا العنف، وأريد أن ينصفني القضاء".

ووصف ‏المحامي عبدالرحمن اللاحم، والموكَّل بقضيّة الفتيات المعنّفات، هذه القضيّة بالسّابقة الخطيرة، كون القضاء قام بدور سلبيّ، بإعادة الضّحيّة إلى مُعنِّفها، بدلاً من حمايتها.

اترك تعليقاً