سيدةٌ تفقدُ وعيها ثم تستيقظ فاقدةً...

اهتماماتك

سيدةٌ تفقدُ وعيها ثم تستيقظ فاقدةً لذكريات آخر 40 سنةً من حياتها!

حالةٌ طبيةٌ غريبةٌ من نوعها حيَّرت الأطباء بشكل كبير لتلك الجدة الأميركية، والتي فقدت وعيها في شهر أكتوبر الماضي أثناء تواجدها في مرآب سيارات إحدى الكنائس لتستفيق بعدها معتقدةً أنها في عام 1980، وأنها تبلغ من العمر 18 عامًا فقط! وتعرّضت تلك الجدة وتُدعى كيم هاريس دينيكولا، 56 عامًا، لتلك الإغماءة بعد مغادرتها مجموعة دراسة الكتاب المقدّس في باتون روج بولاية لويزيانا في أكتوبر حين فوجئت بتشوش رؤيتها. وبعد فقدانها الوعي، استيقظت بالمستشفى التي نُقلت إليها وهي غير قادرة على تذكُّر الأربعة عقود التي أعقبت آخر يوم لها في المرحلة الثانوية. وذكرت في هذا السياق صحيفة "الدايلي ميل" أن السيدة

حالةٌ طبيةٌ غريبةٌ من نوعها حيَّرت الأطباء بشكل كبير لتلك الجدة الأميركية، والتي فقدت وعيها في شهر أكتوبر الماضي أثناء تواجدها في مرآب سيارات إحدى الكنائس لتستفيق بعدها معتقدةً أنها في عام 1980، وأنها تبلغ من العمر 18 عامًا فقط!

وتعرّضت تلك الجدة وتُدعى كيم هاريس دينيكولا، 56 عامًا، لتلك الإغماءة بعد مغادرتها مجموعة دراسة الكتاب المقدّس في باتون روج بولاية لويزيانا في أكتوبر حين فوجئت بتشوش رؤيتها.

وبعد فقدانها الوعي، استيقظت بالمستشفى التي نُقلت إليها وهي غير قادرة على تذكُّر الأربعة عقود التي أعقبت آخر يوم لها في المرحلة الثانوية.

img

وذكرت في هذا السياق صحيفة "الدايلي ميل" أن السيدة التي تدير مشروعًا خاصًّا بتعبئة المواد الغذائية وتغليفها، غير قادرة حتى على التعرُّف على زوجها، ديفيد 60 عامًا، وشعرت بذهول وصدمة حين سألت عن والديها وعلمت بأنهما توفيا قبل عدة سنوات.

وشخَّص الأطباء حالة كيم –التي فقدت إدراكها لكثير من الوقائع حولها بما في ذلك عدم معرفتها بالرئيس الأميركي دونالد ترامب– بأنها مصابةٌ بفقدان ذاكرة مفاجئ، وقد حذروها في نفس الوقت من أنها ربما لن تتمكّن من تذكر فترة الـ 40 عامًا الماضية.

وقد اضطر المحيطون بها كذلك إلى إعادة تعريفها بأولادها وبأحفادها الأربعة ولم تتذكرهم أيضًا، والخطير في المسألة الآن أن حجم فقدان الذاكرة لديها أمر نادر الحدوث، مما دفع الأطباء للتعبير عن اعتقادهم بأنها قد لا تتمكّن من استرجاعها ثانيةً.