بعد 12 عامًا من البحث.. فتاةٌ تعثرُ...

اهتماماتك

بعد 12 عامًا من البحث.. فتاةٌ تعثرُ على خاتمها لحظة عطسها!

عثرتْ فتاةٌ على خاتهما الذي أضاعته قبل 12 عامًا، في مكان لا يخطر في بال أحد، بعدما انتهت جهودها طيلة هذه الفترة بالاستسلام في العثور عليه ليتبيّن أنه داخل أنفها. وذكرتْ وسائلُ إعلام بريطانية، الإثنين، أنّ الفتاة وتُدعى أبيغيل تومبسون، تعمل خبيرةً في التجميل، من منطقة ويست يوركشار في إنجلترا، كانت قد أضاعت الخاتم الذي قدّمته لها والدتها في عيد ميلادها الثامن. وأضافت أن "تومبسون"، 20 عامًا، شعرت بخروج شيء من أنفها بعد أن انتابتها نوبة عطس شديدة داخل منزلها، لتتبيّن أنه الخاتم الذي فقدته عام 2007. وعثرت الفتاةُ على الخاتم في المخاط الذي خرج من أنفها، بحسب صحيفة "ديلي

عثرتْ فتاةٌ على خاتهما الذي أضاعته قبل 12 عامًا، في مكان لا يخطر في بال أحد، بعدما انتهت جهودها طيلة هذه الفترة بالاستسلام في العثور عليه ليتبيّن أنه داخل أنفها.

وذكرتْ وسائلُ إعلام بريطانية، الإثنين، أنّ الفتاة وتُدعى أبيغيل تومبسون، تعمل خبيرةً في التجميل، من منطقة ويست يوركشار في إنجلترا، كانت قد أضاعت الخاتم الذي قدّمته لها والدتها في عيد ميلادها الثامن.

وأضافت أن "تومبسون"، 20 عامًا، شعرت بخروج شيء من أنفها بعد أن انتابتها نوبة عطس شديدة داخل منزلها، لتتبيّن أنه الخاتم الذي فقدته عام 2007. وعثرت الفتاةُ على الخاتم في المخاط الذي خرج من أنفها، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

img

وأوضحت الصحيفة أن الفتاة توقّعت لاحقًا أن الخاتم ربما عَلِقَ في أنفها بينما كانت تنظفُ أنفها بإصبعها، رغم اعتقادها سابقًا بتعرُّض الخاتم للسرقة بعدما أضاعته، لكنها قالت: "لم ولن يخطر على بالي حتى بعد مليون سنة أن الخاتم علق في أنفي".

وقال جرّاح التجميل، نافين كافالي، في هذا الشأن، إن مثل هذا الحوادث شائعة عادةً، لافتًا إلى أنه غير متفاجئ من حالة الفتاة، معتبرًا أن قصّتها عادية.

وذكر "كافالي" بأنّ هناك الكثير من الأشخاص يعثرون على بعض الألعاب الصغيرة في الأنف، وفي هذه الحالة فإنه مع العمر يكبر الأنف، فتصبح المساحة داخله أكبر من الخاتم، فخرج عن طريق العطس.


 

قد يعجبك ايضاً