اهتماماتك

كيف تُحوّلين خُيوط الصُوف لإبداعات فنية مُتقنة؟.. شاهدي!

اتجهت العديد من الفتيات في الآونة الآخيرة لتشكيل مشغولات فنية "هاند ميد" غاية في الإتقان والإبداع، وتتنوع من الإكسسوارات غير التقليدية، أو براويز وسلال مصنوعة من القش أو الخشب، وأكواب تحولت لتحف فنية، وقطع "الفوم" التي أصبحت دمى بتفاصيل جديدة ومميزة، وأعمال "الكروشيه" التي شهدت نقلة نوعية كبيرة في فن "الهاند ميد". ومن هؤلاء المبدعات في تشكيل مشغولات "الكروشيه" الأردنية شروق بني عطا، التي استطاعت بأفكارها وأناملها تحويل خيوط الصوف لإبداعات فنية. تنفذ شروق مشغولاتها بطريقة عصرية، تُناسب أذواق الجيل الجديد، واتجهت لهذا العمل في عام 2015، عندما قررت تحويل شغفها وموهبتها لمشروع فني تستطيع تنفيذه وتطويره شيئا فشيئا. وبدأت

اتجهت العديد من الفتيات في الآونة الآخيرة لتشكيل مشغولات فنية "هاند ميد" غاية في الإتقان والإبداع، وتتنوع من الإكسسوارات غير التقليدية، أو براويز وسلال مصنوعة من القش أو الخشب، وأكواب تحولت لتحف فنية، وقطع "الفوم" التي أصبحت دمى بتفاصيل جديدة ومميزة، وأعمال "الكروشيه" التي شهدت نقلة نوعية كبيرة في فن "الهاند ميد".

ومن هؤلاء المبدعات في تشكيل مشغولات "الكروشيه" الأردنية شروق بني عطا، التي استطاعت بأفكارها وأناملها تحويل خيوط الصوف لإبداعات فنية.

تنفذ شروق مشغولاتها بطريقة عصرية، تُناسب أذواق الجيل الجديد، واتجهت لهذا العمل في عام 2015، عندما قررت تحويل شغفها وموهبتها لمشروع فني تستطيع تنفيذه وتطويره شيئا فشيئا.

وبدأت شروق بتزيين الأكواب بقطع الكروشيه بأشكال وألوان لافتة، فوقع اختيارها على تشكيل عدد من المفردات، مثل "البطيخ، البومة، الأناناس،... ورموز الأعياد، وغيرها"، ثم انتقلت لتزيين البروايز بهذه التصاميم، بالإضافة لأسماء أو عبارات حسب رغبة الاشخاص.

بماذا يتميز "الهاند ميد"؟:

img

تقول شروق، تتميز تصاميم "الهاند ميد" التي تنفذها عن المتوفرة بالأسواق؛ بالفكرة وجودة المنتج وغرابته، كما أن جودتها عالية من حيث الخيوط المستخدمة وغلاف المنتج وطريقة الاستخدام والغسيل المُرفقة على الغلاف.

وتضيف، كما وتختلف بنوع الخيوط؛ فهي تستخدم خيوط اكريلك وقطن تناسب الصيف والشتاء على العكس تمامًا لما هو شائع حول أشغال الكروشيه، بأن جميعها مخصصة لفصل الشتاء فقط؛ فالخيوط متنوعة ومختلفة، والخطأ الشائع بتسمية جميع الأنواع بـ "الصوف".

كيف تبدأ الفكرة .. ومن ثم تشكيل الأعمال؟

يستطيع المبدع ابتكار صيحات لأعماله الفنية، فهي تتجه للتجديد بين الحين والآخر، باختيار اشكال جديدة تلقى إعجاب الآخرين ورضاهم، مثل: "ثيم الفيل والبومة والدريم كاتشر والبطيخة والأناناس"، وجميعها بأشكال متجددة، كما تهتم باقترحات وآراء المتابعين عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

"الكروشيه" يزين الأعياد والمناسبات:

img

تنسج شروق من خيوطها مفردات فنية تقدم في جميع المناسبات مثل: أعياد الميلاد الخاصة، رأس السنة، عيد الفطر وعيد الأضحى، وشهر رمضان المبارك، الفالنتين، وجميع مناسبات السنة، يستطيع الشخص شراءها لنفسه أو تقديمها كهدية مميزة.

تطوير مشغولات "الكروشيه" عن السابق:

يشغل بال شروق دائما التطوير والتجديد، وتبحث عن فكرة جديدة، وتهتم بإتقانها.. ثم تختبرها عند الآخرين، وتشكل من خيوط الصوف أفكارًا تختلف من فصل لآخر؛ ففصل الربيع له قطع خاصة، وكذلك الخريف والصيف والشتاء.

وقامت شروق بتشكيل الكروشيه على 3 منتجات رئيسة هي: الأكواب، البراويز، "التيشيرتات"، وعملت عدة تصاميم منها : اليونيكورن، وردة دوار الشمس، والأقحوان، البطيخة، الأناناس، والدريم كاتشر.

بالإضافة لتصاميم أخرى للمناسبات مثل: "الضرس" لعيد ميلاد دكتورة أسنان، والأكليل وسانتا كلوز للكريسماس، وخواتم للمباركة بالزواج، وثيمات مباركة بالمولود الجديد، إلى جانب تشكيلات محببة للناس متل: حورية البحر والفلامنجو والصبار والدونات والكوكيز وغيرها.