بريطانية تقضي عامين دُون تسوُّق لها...

اهتماماتك

بريطانية تقضي عامين دُون تسوُّق لها ولأطفالها.. فما قصتها؟

أخذت أم بريطانية تدعى كاتي موسغريف، عهدا على نفسها منذ مطلع ديسمبر عام 2016 بألا تشتري أي شيء جديد لها ولأطفالها، بعدما لاحظت تراكم كمية كبيرة من الحاجيات كالألعاب والملابس والتي لم تستخدم سوى مرات قليلة وتم إهمالها في المنزل. وأفادت في هذا السياق صحيفة مترو بأن كاتي البالغة من العمر 34 عاماً، نجحت منذ ذلك التاريخ حتى يومنا هذا مع نهاية العام 2018، أي بعد مرور عامين، في الالتزام بذلك الوعد الذي قطعته على نفسها، حيث لم تشتر بالفعل أي شيء جديد لها أو لأطفالها الثلاثة وهم إليزا ( 5 أعوام )، أرياندي ( 3 أعوام ) ودانييل (

أخذت أم بريطانية تدعى كاتي موسغريف، عهدا على نفسها منذ مطلع ديسمبر عام 2016 بألا تشتري أي شيء جديد لها ولأطفالها، بعدما لاحظت تراكم كمية كبيرة من الحاجيات كالألعاب والملابس والتي لم تستخدم سوى مرات قليلة وتم إهمالها في المنزل.

img

وأفادت في هذا السياق صحيفة مترو بأن كاتي البالغة من العمر 34 عاماً، نجحت منذ ذلك التاريخ حتى يومنا هذا مع نهاية العام 2018، أي بعد مرور عامين، في الالتزام بذلك الوعد الذي قطعته على نفسها، حيث لم تشتر بالفعل أي شيء جديد لها أو لأطفالها الثلاثة وهم إليزا ( 5 أعوام )، أرياندي ( 3 أعوام ) ودانييل ( 11 شهرا ) وذلك بالطبع بعيداً عن مشترياتها من الطعام، الحفاضات وباقي المستلزمات الأساسية.

وأشارت الصحيفة في الوقت نفسه إلى أن كاتي استطاعت أن تجتاز عام 2017 كاملاً بشرائها كل ما كان يلزمها "مستعملاً" باستثناء شرائها لطفلتيها حذاءين خلال فصل الصيف.

img

ونجحت في 2018 أن تقضي العام بأكمله من دون أن تشتري أي شيء جديد باستثناء زي مدرسي لابنتها، أرياندي، عند دخولها المدرسة.

ونقلت الصحيفة عن كاتي قولها "اجتزنا عاماً آخر دون أن نشتري فيه أي شيء جديد للأطفال. واكتفينا في عيد الميلاد هذا العام بأن قمنا بتصنيع هدايا سنمنحها لأفراد الأسرة والأصدقاء. والأطفال أنفسهم بدأوا يتعلمون طرق صنع الهدايا والأشياء لغرف نومهم، ومثل هذه الأشياء لا يجب أن تتكلف الكثير من المال لتكون مميزة".

img