أب أمريكي يتخلّص من أسرته بوحشية.....

اهتماماتك

أب أمريكي يتخلّص من أسرته بوحشية.. وهذا ما كشفته كاميرات المراقبة!

لقطاتٌ صادمةٌ تمّت مواجهة أب أمريكي بها بعد أن سُجِّلَت له من كاميرا مراقبة خاصة بأحد جيرانه وهو يقوم بتحميل جثامين أفراد أسرته على شاحنته الخاصة بعد أن قتلهم! وظهر هذا الأب ويدعى كريس واتس من كولورادو خلال فيديو منفصل سجّلته له الشرطة أثناء مواجهته بفيديو الواقعة وهو يحاول السيطرة على أعصابه، غير مُصدّق أن جريمته الشنعاء قد سُجلت على هذا النحو أثناء تحميل الجثامين حتى تحركه بالسيارة. واتّضح من التحريات الأولية أن كريس (33 عامًا) كذب على الشرطة بعد ارتكابه جريمته بساعات، حيث أكّد لهم أنه كان في العمل في ذلك اليوم وأن زوجته شانون التي أبلغ عن فقدانها

لقطاتٌ صادمةٌ تمّت مواجهة أب أمريكي بها بعد أن سُجِّلَت له من كاميرا مراقبة خاصة بأحد جيرانه وهو يقوم بتحميل جثامين أفراد أسرته على شاحنته الخاصة بعد أن قتلهم!

وظهر هذا الأب ويدعى كريس واتس من كولورادو خلال فيديو منفصل سجّلته له الشرطة أثناء مواجهته بفيديو الواقعة وهو يحاول السيطرة على أعصابه، غير مُصدّق أن جريمته الشنعاء قد سُجلت على هذا النحو أثناء تحميل الجثامين حتى تحركه بالسيارة.

واتّضح من التحريات الأولية أن كريس (33 عامًا) كذب على الشرطة بعد ارتكابه جريمته بساعات، حيث أكّد لهم أنه كان في العمل في ذلك اليوم وأن زوجته شانون التي أبلغ عن فقدانها قد لاذت بالفرار مع ابنتيه، بيلا (4 أعوام) وسيليستي (3 أعوام)، والحقيقة أنه قتل زوجته الحامل وخنق ابنتيه حتى الموت في سريريهما.

img

غير أن كاميرا المراقبة أظهرت عدم خروج أحد من المنزل يوم الواقعة في الـ 13 من شهر أغسطس الماضي باستثناء كريس فقط. وبالفعل لدى مواجهته بلحظات حمله جثامين أفراد أسرته (زوجته وابنتيه) على الشاحنة، اعترف بجرمه ووجهت له رسميًا تهمة قتل أسرته، لكنه رفض الإفصاح عن المكان الذي وضع فيه الجثامين.

لكن التحقيقات استطاعت لاحقًا أن تكشف عن أنه قام بدفن زوجته في قبر ضحل وأنه ألقى بجثث ابنتيه في صهاريج موجودة بأحد مواقع التنقيب عن النفط والغاز التي يعمل بها.

ونشرت الشرطة الأسبوع الماضي مجموعة صور مروّعة لملابس زوجته الداخلية وهي ملطخة بالدماء، حيث اتّضح أنها كانت حاملًا في الأسبوع الـ 15 بطفليهما الثالث آنذاك.

img

وبينما أظهرت التحقيقات أن كريس كان على علاقة غرامية في الخفاء مع عشيقته وتُدعى نيكول كيسينغر، التي أصرّت أنها لم يكن لها أي دخل بتلك الجريمة الشنيعة التي اقترفها كريس، فإن ما دفعه للقيام بذلك على وجه التحديد لا يزال أمرًا غامضًا إلى الآن.