غضبٌ يشعل "تويتر" بالسعودية بعد فيد...

اهتماماتك

غضبٌ يشعل "تويتر" بالسعودية بعد فيديو ضرب رجل لسيدة بالطريق العام!

سادتْ حالةٌ من الغضب والخلاف بين روّاد "تويتر" داخل السعودية بعد تداول فيديو لرجل يعتدي بالضرب بعنف ودون رحمة على إحدى السيدات بالطريق العام، إذ قام بركلها واستخدم مطرقة لضربها على رأسها. https://twitter.com/Arrgwan/status/1049265476189212674 واحتل هاشتاغ "رجل_يضرب_فتاه_بلا_رحمه" المركز الأول ضمن التريندات الأكثر تداولًا ومشاركة داخل المملكة، إذ شارك أكثر من 30 ألف ناشط بالكتابة عن الفيديو خلال ساعة واحدة. وأثار الفيديو غضب الكثير من نساء المملكة اللاتي طالبن بتوقيع أقصى عقوبة على الرجل الذي قام بالاعتداء على الفتاة بل بعضهن طالب بقطع يده، وإسقاط نظام ولاية الرجل عن المرأة حتى لا تتعرّض لأيّ عنف أو اضطهاد. في حين رأى آخرون أن

سادتْ حالةٌ من الغضب والخلاف بين روّاد "تويتر" داخل السعودية بعد تداول فيديو لرجل يعتدي بالضرب بعنف ودون رحمة على إحدى السيدات بالطريق العام، إذ قام بركلها واستخدم مطرقة لضربها على رأسها.

واحتل هاشتاغ "رجل_يضرب_فتاه_بلا_رحمه" المركز الأول ضمن التريندات الأكثر تداولًا ومشاركة داخل المملكة، إذ شارك أكثر من 30 ألف ناشط بالكتابة عن الفيديو خلال ساعة واحدة.

img

وأثار الفيديو غضب الكثير من نساء المملكة اللاتي طالبن بتوقيع أقصى عقوبة على الرجل الذي قام بالاعتداء على الفتاة بل بعضهن طالب بقطع يده، وإسقاط نظام ولاية الرجل عن المرأة حتى لا تتعرّض لأيّ عنف أو اضطهاد.

في حين رأى آخرون أن الفيديو مدبّر وتم فبركته من أجل إسقاط نظام "الولاية" مثلما تُطالب بعض النساء في السعودية منذ فترة، وحتى يتم إظهار الرجال بشكل عنيف وشرس غير حقيقي.

وقالت إحدى الناشطات تعليقًا على الفيديو المتداول: "والله والله أي رجل يضرب امرأة ليس برجل فهو مجرد ذكر لا أكثر".

img

وأضافت أخرى: "يا رب متى ينتهي التخلف هذا مهما سوت فيه نظام وحكم شرعي بس مو تعنيف بمطرقة.. حقيقي متى تسقط الولاية ونرتاح من شوفة هالأشكال".

ورفض ناشط المُطالَبات بإسقاط نظام الولاية بسبب الواقعة، قائلًا: "نزع الولاية شيء، وإسقاط الولاية شيء آخر.. الولاية حق شرعي ثابت.. إذا كان هذا الأب ظالم تنزع الولاية منه".

img

وهاجمت إحدى الناشطات الفيديو المتداول، قائلةً: "فيلم إنتاجه وإخراجه غبي برعاية شلة إسقاط الولاية، بس مهما تعبتوا على أفلامكم ترى الولاية ما راح تسقط".

وكانت السلطات السعودية عدّلت نظام "ولاية الرجل" على المرأة العام الماضي بما يسمح بعدم مطالبتها بالحصول على موافقة ولي أمرها في حال تقديم الخدمات لها ما لم يكن هناك سند نظامي لهذا الطلب وفقًا لأحكام الشريعة.