اهتماماتك

نساء يتعرضن للاغتصاب.. والمحكمة تحبسهن!

نساء يتعرضن للاغتصاب.. والمحكمة تحب...

تتعرض بعض النساء للاغتصاب، ورغم ذلك يُصدر القُضاة ضدهُن أحكاماً بالحبس. وآخر هؤلاء النّساء، فتاة أندونيسية اتجهت إلى المحكمة لتحصل على حقّها، بعدما أقدم شقيقها على اغتصابها 8 مرات، ولكن الغريب أن المحكمة حكمت عليها بالسجن 6 أشهر، وذلك لقيامها بعملية إجهاض، في حين حكمت على شقيقها الذي اغتصبها والذي يبلغ من العمر 18 عاماً، بالسجن لمدة سنتين. هذه الحالة ليست الأولى لحبس نساء رغم اغتصابهن، ففي السلفادور أيضاً، والتي تحرّم الإجهاض، سبق أن قضت امراة تُدعى مايرا فيغيرو، تبلغ من العمر 34 عاماً، من مدينة سان سلفادور، 15 عاماً في السجن، من أصل 30 سنة، حُكم عليها بها بعد

تتعرض بعض النساء للاغتصاب، ورغم ذلك يُصدر القُضاة ضدهُن أحكاماً بالحبس.

وآخر هؤلاء النّساء، فتاة أندونيسية اتجهت إلى المحكمة لتحصل على حقّها، بعدما أقدم شقيقها على اغتصابها 8 مرات، ولكن الغريب أن المحكمة حكمت عليها بالسجن 6 أشهر، وذلك لقيامها بعملية إجهاض، في حين حكمت على شقيقها الذي اغتصبها والذي يبلغ من العمر 18 عاماً، بالسجن لمدة سنتين.

هذه الحالة ليست الأولى لحبس نساء رغم اغتصابهن، ففي السلفادور أيضاً، والتي تحرّم الإجهاض، سبق أن قضت امراة تُدعى مايرا فيغيرو، تبلغ من العمر 34 عاماً، من مدينة سان سلفادور، 15 عاماً في السجن، من أصل 30 سنة، حُكم عليها بها بعد أن اتهمت بإجهاض نفسها، عقب تعرّضها للاغتصاب.

وتعرضت "مايرا" للاغتصاب عندما كانت في التاسعة عشرة من عمرها؛ ما أدى إلى حدوث حمل وأصيبت بعدها بنزيف، ونقلت على الفور إلى المستشفى، ليتوفى الجنين، بعدها تم اتهامها بأنها تعمّدت إجهاض نفسها، وحكم عليها بالسجن 30 عاما قبل أن يفرج عنها بعد قضاء نصف المدة.

اترك تعليقاً