اهتماماتك

التسوّق في رمضان.. ابتعدي عن العروض المغرية ولا تذهبي وأنتِ "جائعة"!‎

التسوّق في رمضان.. ابتعدي عن العروض...

تتغيّر سلوكيات الشراء عند الكثير من الناس في شهر رمضان، الذي يشهد إقبالا كثيفاً، إذْ يكاد يكون غير منطقي على شراء الأطعمة، والمواد الغذائية بكميات فائضة لا حاجة لها، وغير مطلوبة! الإفراط في المشتريات خبيرة الإيتيكيت والبروتوكول سوزان القاسم رأت بأنّ المبالغة في التسوّق خلال شهر رمضان يُعد من الظواهر العجيبة؛ فالهوس الشرائي وتسوّق المواد الغذائية، وامتلاء سلّة المشتريات بكل ما هبّ ودبّ، وشراء كميات مضاعفة من الغرض الواحد، تبيّن لنا وكأن شهر رمضان فقط للأكل. وقالت لـ "فوشيا" إنّ كثرة التسوّق بطريقة يومية وغير مبرمجة تثقل ربّ الأسرة بالديون، جراء ثقافة الاستهلاك غير المقنعة، لا سيما أنّ الهدف من

تتغيّر سلوكيات الشراء عند الكثير من الناس في شهر رمضان، الذي يشهد إقبالا كثيفاً، إذْ يكاد يكون غير منطقي على شراء الأطعمة، والمواد الغذائية بكميات فائضة لا حاجة لها، وغير مطلوبة!

الإفراط في المشتريات

خبيرة الإيتيكيت والبروتوكول سوزان القاسم رأت بأنّ المبالغة في التسوّق خلال شهر رمضان يُعد من الظواهر العجيبة؛ فالهوس الشرائي وتسوّق المواد الغذائية، وامتلاء سلّة المشتريات بكل ما هبّ ودبّ، وشراء كميات مضاعفة من الغرض الواحد، تبيّن لنا وكأن شهر رمضان فقط للأكل.

وقالت لـ "فوشيا" إنّ كثرة التسوّق بطريقة يومية وغير مبرمجة تثقل ربّ الأسرة بالديون، جراء ثقافة الاستهلاك غير المقنعة، لا سيما أنّ الهدف من شهر رمضان التخفيف من الأكل، والشعور مع الطبقة غير القادرة على الإنفاق.

تغيير عادات التسوق

نصحتْ القاسم بأهمية التعوُّد على بعض الأساليب، التي ربما تخفّف من الهوس الشرائي، كعدم التسوّق أثناء الصيام والشعور بالجوع، تحسباً من اشتهاء منتجات قد لا تُستخدم، ما يجدر بالمتسوِّق شراء حاجياته بعد الإفطار.

كما يُفضّل تخصيص ميزانية لشهر رمضان، وترتيب آلية التسوق مرة أو مرتين أسبوعياً، من حيث تحضير لائحة بالحاجيات المطلوبة، وتطبيقها بحذافيرها، والانتباه إلى نسبة الهدر الغذائي.

ولأنّ الصائم يأكل أقل ممّا يتناوله في الأيام العادية، دعتْ القاسم إلى عدم الاهتمام بالعروض المغرية على الأغذية والمواد التموينية، لأنّها طريقة لزيادة الإنفاق والاستهلاك.

والأهمّ، عدم اصطحاب الأطفال للتسوّق وهم صيام؛ فالطفل بطبعه يشتهي كل ما يراه، ما يضطر والداه، من باب الشفقة عليه، لشراء طلباته، وإنْ كانت أغذية غير صحية، ينتظر أكلها مع موعد الإفطار، مبتعداً عن تناول الوجبة المفيدة، بعد صيام يوم كامل.

لا يُفضّل دفع ثمن المشتريات عبر البطاقات الائتمانية، التي تلغي الإحساس بقيمة المبلغ المدفوع، والاعتماد على الدفع عبر الأوراق النقدية، كما نصحتْ.

ونوّهت إلى أنّ الموضوعية في التسوّق أمر ضروري، فشهر رمضان ليس للتباهي بكمية المشتريات وقيمتها المادية، ومن المهم التركيز على النوعية التي يمكن استخدامها، ولا تثقل كاهل رب الأسرة بالإنفاق والديون أيضاً.

اترك تعليقاً