اهتماماتك

تمساح يلتهم يد عروس قبل أيام من زفافها.. شاهدي كيف احتفلت!

تمساح يلتهم يد عروس قبل أيام من زفا...

في واقعة غريبة وصادمة؛ تعرضت عروس في زيمبابوي لهجوم تمساح ضخم قبل أيام قليلة من زفافها، لكن ورغم أن الهجوم أفقدها يدها اليمنى، إلا أن ذلك لم يمنعها من مواصلة التحضير لزفافها وإتمام مراسمه.  كانت "زانيل نادلوفو" (25 عامًا) وهي لاعبة تنس، تتنزه مع خطيبها "جيمي فوكس" في نهر بمدينة "بولاوايو" في جنوب غرب زيمبابوي، عندما هجم عليها تمساح وعقر ذراعها اليمنى التي فقدتها نتيجة الهجوم المؤسف، وذلك قبل زفافها المُنتظر بأيام قليلة. ورغم إصابتها بنزيف حاد، إلا أنه ولحسن الحظ، نجح الأطباء في إنقاذ حياة "زانيل" التي أصرت على إكمال الاستعدادات للزفاف، وأكملت مراسمه في كنيسة تابعة للمستشفى. في

في واقعة غريبة وصادمة؛ تعرضت عروس في زيمبابوي لهجوم تمساح ضخم قبل أيام قليلة من زفافها، لكن ورغم أن الهجوم أفقدها يدها اليمنى، إلا أن ذلك لم يمنعها من مواصلة التحضير لزفافها وإتمام مراسمه.

 كانت "زانيل نادلوفو" (25 عامًا) وهي لاعبة تنس، تتنزه مع خطيبها "جيمي فوكس" في نهر بمدينة "بولاوايو" في جنوب غرب زيمبابوي، عندما هجم عليها تمساح وعقر ذراعها اليمنى التي فقدتها نتيجة الهجوم المؤسف، وذلك قبل زفافها المُنتظر بأيام قليلة.

ورغم إصابتها بنزيف حاد، إلا أنه ولحسن الحظ، نجح الأطباء في إنقاذ حياة "زانيل" التي أصرت على إكمال الاستعدادات للزفاف، وأكملت مراسمه في كنيسة تابعة للمستشفى.

في هذه الصور يمكنك رؤية العروس المثابرة وهي تطل بفستانها الأبيض بكل سعادة لتكون ليلة العمر مميزة بالنسبة لها، بينما تبدو ذراعها مغلفة بالضمادات.

فما رأيك، إذا كنتِ محل "زانيل"، هل كنتِ ستكملين زفافك أم تؤجلينه؟

اترك تعليقاً