اهتماماتك

هل يتقبّلُ السعوديّون فكرة التغيير المتسارع في المملكة؟

هل يتقبّلُ السعوديّون فكرة التغيير...

محتوى مدفوع

حتى وإنْ كان التغيير المتسارع الذي تعيشه المملكة العربية السعودية في مجالات الحياة كلها، سيتصادم مع فئات المجتمع الذي يتّسم بالحذر، إلا أنّ هذا النهوض والتطور أمرٌ لا بد منه، ويجب على الجميع قبوله والاقتناع به. أسباب مقاومة التغيير عن درجة مقاومة السعوديين للتغيير والانفتاح وقبول كل شيء جديد، أجابت الأخصائية النفسية ندى النفيسة من المملكة العربية السعودية "فوشيا" بأنّ هذه المقاومة أمرٌ طبيعي، تماماً كما جرى في السابق، عندما واجهنا مقاومة مجتمعية شديدة، منذ لحظة انتشار التلفاز، إلى الهاتف الثابت، ثمّ الهاتف المحمول، وكيف كان يُنظر لمَن يقتني هذه الأدوات. "عدم تعوُّد المجتمع السعودي على هذه التغيرات السريعة، خلافاً

حتى وإنْ كان التغيير المتسارع الذي تعيشه المملكة العربية السعودية في مجالات الحياة كلها، سيتصادم مع فئات المجتمع الذي يتّسم بالحذر، إلا أنّ هذا النهوض والتطور أمرٌ لا بد منه، ويجب على الجميع قبوله والاقتناع به.

أسباب مقاومة التغيير

عن درجة مقاومة السعوديين للتغيير والانفتاح وقبول كل شيء جديد، أجابت الأخصائية النفسية ندى النفيسة من المملكة العربية السعودية "فوشيا" بأنّ هذه المقاومة أمرٌ طبيعي، تماماً كما جرى في السابق، عندما واجهنا مقاومة مجتمعية شديدة، منذ لحظة انتشار التلفاز، إلى الهاتف الثابت، ثمّ الهاتف المحمول، وكيف كان يُنظر لمَن يقتني هذه الأدوات.

"عدم تعوُّد المجتمع السعودي على هذه التغيرات السريعة، خلافاً للتغير البطيء الذي كان عليه في السابق، سبب وجيه في مقاومة إحداث أي تغيير" على حد تعبيرها.

لهذا، وكي نسير مع الرّكب الحضاري، طالبتْ الأخصائية بضرورة تقبُّل أيّ وضع جديد، والابتعاد عن الأحادية التي تسلط الضوء على الجانب السلبي منه فقط، وتُهمل الجوانب والفوائد الأخرى فيه، وهذا ما يستدعي عمل السعوديين على اكتساب القدرة في كيفية التعامل مع أيّ تغيير، والنظر إلى نمط المعيشة وترتيب الأولويات بما يتناغم معه، وأخذ ما هو مناسب وتجاهل ما هو غير ذلك، من دون استنزاف الطاقة بالتفكُّر في الماضي وشتم الحاضر.

مسألة وقت فقط

هي مسألة وقت وسيتبدد رفض المجتمع السعودي تدريجياً، بحسب ما أوضحت الأخصائية النفيسة، وهذا طبيعي؛ ففكرة التغيير غالباً ما تخلق حالة من عدم الاستقرار، وقد تثير ردود فعل دفاعية، بالإضافة إلى مشاعر القلق والاضطراب وعدم الشعور بالأمان والخوف من المجهول، لأن الناس بطبعهم يميلون إلى حب المحافظة على المألوف الذي يُشعرهم بالارتياح والطمأنينة، خشية فُقدان عاداتهم وتقاليدهم.

وعن قبول الوضع الراهن وإدراك المرحلة الانتقالية والتغييرات المتسارعة رأت الأخصائية بأنه أمرٌ حتمي وبداية مرحلة جديدة من جهة، ومرحلة إيجابية لبروز الأنثى بحلّة حديثة ومشاركتها بشكل أوسع، في نواحٍ مختلفة متأطرة بأنظمة تحمي الجميع، ونطمح من خلالها أيضاً أنْ يمنح الرجل المرأة مساحة تتّسع لنموّها.

وفي ختام حديثها، نوّهت النفيسة إلى أنّ أي تغيير في أي مجتمع يمثل تحدياً قوياً لمن يعيشون فيه، ولكن بثقتها في القيادة الطموحة سيصل السعوديون عنان السماء، وسيصبّ هذا التغيير في مصلحة المملكة العربية السعودية بما يتلاءم مع نمو أبنائها.

اترك تعليقاً