اهتماماتك

أول رئيسة للأمن السيبراني بالسعودية.. "نوف الراكان" سجل حافل بالإنجازات والخبرات

أول رئيسة للأمن السيبراني بالسعودية...

هي صاحبة خبرة طويلة في قطاع الأعمال وإدارة المشاريع، أثقلت نفسها بالمعرفة والخبرات العملية منذ عمر صغير، لتصبح مؤهلة بأن تكون أول سيدة تشغل منصب رئيسة تنفيذية للاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز. سيدة الأعمال الأكاديمية، نوف بنت عبدالله الراكان التي تم تعيينها في هذا المنصب مساء أمس عقب موافقة الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة، كانت بدأت عملها في التجارة في التاسعة عشر من عمرها، في جهات مختلفة، حتى أصبحت أصغر امرأة تؤسس وترأس إدارة في قطاع مصرفي. حصلت نوف على برنامج "وندسور" للقيادات الدولية الشابة في بريطانيا ودرست إدارة المشاريع في جامعة جورج واشنطن، وعملت لفترة في مكتب الأمم

هي صاحبة خبرة طويلة في قطاع الأعمال وإدارة المشاريع، أثقلت نفسها بالمعرفة والخبرات العملية منذ عمر صغير، لتصبح مؤهلة بأن تكون أول سيدة تشغل منصب رئيسة تنفيذية للاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز.

سيدة الأعمال الأكاديمية، نوف بنت عبدالله الراكان التي تم تعيينها في هذا المنصب مساء أمس عقب موافقة الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة، كانت بدأت عملها في التجارة في التاسعة عشر من عمرها، في جهات مختلفة، حتى أصبحت أصغر امرأة تؤسس وترأس إدارة في قطاع مصرفي.

حصلت نوف على برنامج "وندسور" للقيادات الدولية الشابة في بريطانيا ودرست إدارة المشاريع في جامعة جورج واشنطن، وعملت لفترة في مكتب الأمم المتحدة بالرياض، ثم آثرت أن تسلك العمل الحر في قطاع التجارة والخدمات والتعليم، وهو ما امتلكت فيه خبرة زادت على 14 عامًا.

كما أصبحت مختصة في تطوير وبناء الشراكات وتمكين القيادات والكفاءات الشابة.

دراسة نوف وخبراتها العملية مكناها من شغل العديد من المناصب المهمة مثل رئاسة وعضوية عدة لجان ومجالس أعمال في الغرف التجارية بالسعودية.

وما زالت تشغل نوف مقعد السعودية في لجنة تطوير عمل المرأة العربية في منظمة العمل العربي، وعضوية مجلس إدارة والأمين العام للجنة التنمية المجتمعية بإمارة منطقة الرياض.

مساهمات سيدة الأعمال نوف بنت عبدالله الراكان وتطويرها للعديد من الكفاءات كانت سببًا في تكريمها أكثر من مرة في السعودية.

اترك تعليقاً