اهتماماتك

شاهدي.. بريطانيتان تسبّان وتعتديان على شرطية في دبي!

شاهدي.. بريطانيتان تسبّان وتعتديان...

محتوى مدفوع

قالت شقيقتان بريطانيتان توأمين، تمتهنان مهنة المحاماة وتواجهان خطر الحبس في دبي، إنهما بريئتان تماما من اتهامهما بالاعتداء وهما مخمورتان على أحد رجال الشرطة وسبّ النساء العربيات. وذكرت صحف بريطانية بهذا الصدد أن الشقيقتين، ألينا وساشا باركر، 37 عاما، قد يسجنان لمدة 3 أعوام في دبي، في حال ثبتت إدانتهما في التهم الموجهة إليهما بعد مثولهما أمام المحكمة أول أمس. وكانت الشقيقتان الشقراوتان، اللتان تعيشان في لندن ودائما ما تميلان لاستعراض نمط حياتهما المترف بالزي البكيني على السوشال ميديا، قد تم ضبطهما بسبب إظهارهما "سلوكا عدوانيا". وصرحت الشقيقتان للصحافة الإنجليزية بأنهما لم يمثلا أمام المحكمة سوى مرة واحدة فقط وأن

قالت شقيقتان بريطانيتان توأمين، تمتهنان مهنة المحاماة وتواجهان خطر الحبس في دبي، إنهما بريئتان تماما من اتهامهما بالاعتداء وهما مخمورتان على أحد رجال الشرطة وسبّ النساء العربيات.

وذكرت صحف بريطانية بهذا الصدد أن الشقيقتين، ألينا وساشا باركر، 37 عاما، قد يسجنان لمدة 3 أعوام في دبي، في حال ثبتت إدانتهما في التهم الموجهة إليهما بعد مثولهما أمام المحكمة أول أمس.

وكانت الشقيقتان الشقراوتان، اللتان تعيشان في لندن ودائما ما تميلان لاستعراض نمط حياتهما المترف بالزي البكيني على السوشال ميديا، قد تم ضبطهما بسبب إظهارهما "سلوكا عدوانيا".

وصرحت الشقيقتان للصحافة الإنجليزية بأنهما لم يمثلا أمام المحكمة سوى مرة واحدة فقط وأن فريق الدفاع الخاص بهما لم يقل كلمته بعد أمام القضاة. وتابعا بقولهما "ولأننا نثق تماما في النظام القضائي لدولة الإمارات ولأننا متأكدون من براءتنا، فإننا على ثقة بأن العدالة هي التي ستسود. ولأن قضيتنا ما تزال منظورة أمام القضاء، فنحن لن نستطيع أن ندلي بمزيد من التعليقات أو التصريحات في تلك المرحلة".

ومن الجدير ذكره، أن الشقيقتين باركر تعملان بشركة Al Safar & Partners، وهي واحدة من كبرى شركات المحاماة في إمارة دبي.

وتشير الوثائق الموجودة في المحكمة إلى أن إحدى دوريات الشرطة ضبطت الشقيقتين وهما في حالة سكر في حي "البارشا" يوم الـ 4 من أغسطس عام 2017، وتواجهان تهمة رفض التعاون مع رجل شرطة والاعتداء على زميلته الشرطية، التي كانت موجودة ضمن قوة دورية الشرطة وقتها.

وعلَّقت الشرطية التي تجاوزت الشقيقتان في حقها بقولها " لقد هاجمتاني بشكل مفاجئ وأنا لا أعرف السبب. ثم ضربتاني ودفعتاني على الأرض، ثم سقطت وجُرِحَت في رأسي وكوعي". وقد تم الإفراج عن الشقيقتين بكفالة بانتظار خضوعهما لمحاكمة كاملة.

اترك تعليقاً